شهداء وجرحى بقصف روسي عنيف على كفرنبل واستشهاد سيدة وطفلها بقصف النظام على قسطون بحماة

19.أيار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

استشهد عدة مدنيين لم تتوضح أعدادهم وجرح آخرون مساء اليوم الأحد، بقصف جوي روسي استهدف بأكثر من عشرة غارات مدينة كفرنبل بريف إدلب، في وقت استشهدت سيدة وطفلها بقصف صاروخي للنظام على قسطون بريف حماة.

وقالت مصادر محلية في مدينة كفرنبل إن الطيران الروسي استهدف بأكثر من عشر غارات متتالية نفذتها عدة طائرات على دفعات، الحي الغربي من مدينة كفرنبل، تسببت بدمار حي بالكامل، وسقوط شهداء بينهم سيدة ووجود العديد من المدنيين عالقين تحت الأنقاض.

وتعرضت قرية قسطون بسهل الغاب لقصف صاروخي بعد ساعات الإفطار، خلفت شهيدة سيدة وطفلها، وإصابة زوجها بجروح، عملت فرق الدفاع المدني على إسعاف المصاب وانتشال الشهداء من تحت الأنقاض.

وكان استشهد ثلاثة أشقاء مدنيين وجرح آخرون اليوم، بقصف مدفعي لقوات الأسد طال مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، في سياق استمرار القصف رغم إعلان روسيا عن التزام النظام بما أسمته الهدنة المزعومة.

وتعرضت قرية فريكة بريف جسر الشغور وبلدات الهبيط ومحيطها والنقير بريف إدلب الجنوبي لقصف مدفعي وصاروخي عنيف ومركز من المدفعية الثقيلة والراجمات، تزامناً مع قصف عنيف طال بلدات ريفي حماة واللاذقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة