شقائق النعمان تنتشر في المعرة

14.كانون1.2014

وسط تكتم الثوار وجبهة النصرة على طبيعة العمليات العسكرية الجارية حالياً في ريف إدلب عموما ومنطقة وادي الضيف والحامدية على وجه الخصوص , تعيش قرى إدلب في حالة من الهيستيريا والنيران المشتعلة التي تطال كل شيء .
قوات الأسد ترسل قذائف الموت في كافة الإتجاهات كأنها تخبر الجميع بأن وضعها حرج .
معرة النعمان كان لها النصيب الأكبر من جنون مدفعية الأسد بقصف مركز وعنيف طال المدينة بأسرها وركزت على وسطها الأخبار القادمة من المعرة تنبأ عن مجزرة حصلت هناك لكن حجم الكارثة جعل الإحصاء صعباً في الوقت الحالي , فحتى الأن تم توثيق ستة شهداء بينهم طفل وامرأة وإصابة العشرات من المدنيين , إضافة إلى الأضرار المادية في المحال التجارية والأبنية السكنية .
بالنسبة للعملية التي يقوم بها الثوار مع جبهة النصرة أخذت طابع السرية وفضّلت الفصائل المشاركة عدم الحديث عنها إلا من خلال بيانات رسمية تصدر من غرفة العمليات المشكلة لهذا الأمر .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة