سفارة الإمارات تحتفل في دمشق .. والقائم بأعمالها يشيد بحكم "الأسد" ...!!

03.كانون1.2019

أشاد القائم بأعمال السفارة الإماراتية لدى دمشق، عبد الحكيم النعيمي، بحكم المجرم "بشار الأسد" في سوريا، وبالعلاقات المتينة بين الجانبين، حيث احتفلت سفارة الإمارات العربية المتحدة في دمشق بعيدها الوطني بحضور ممثلين عن السلك الدبلوماسي العربي والدولي في العاصمة السورية، وشخصيات سياسية وإعلامية موالية للنظام.

وقال النعيمي إن "العلاقات السورية الإماراتية متينة ومتميزة وقوية، وأن الإمارات تتمنى أن يسود الأمن والأمان والاستقرار ربوع سوريا"، في وقت قال فيصل المقداد، نائب وزير خارجية النظام السوري، خلال الاحتفالية، إن بلاده "لن تنسى دور الإمارات في الوقوف إلى جانب سوريا في حربها على الإرهاب".

واعتبر القيادي في الجيش الوطني السوري "مصطفى سيجري" أن تصريحات القائم بأعمال السفارة الإماراتية في دمشق ووصفه للارهابي بشار بالقائد الحكيم بعد أن قتل أكثر من مليون مواطن سوري، وهجر نصف الشعب السوري، وسلم البلاد والعباد للمحتل الإيراني والروسي، تعبر عن حقيقة الدور الوظيفي للنظام الإماراتي تجاه الثورة السورية منذ انطلاقتها، وما يضمره النظام الحاكم في الإمارات من خبث وشر للشعوب العربية والإسلامية.

وتواصل بعض الدول العربية عمليات التطبيع مع نظام الأسد، بهدف دعمه على قتل السوريين والمساهمة في إعادة إعمار ماخلفته طائراته وصواريخه التي وجهها ضد الشعب السوري، وكان قال رجال أعمال إماراتيون، إنهم اتفقوا مع نظام الأسد، على قائمة مختلفة من الاستثمارات في سوريا، على هامش حضور وفد كبير منهم معرض دمشق الدولي.

وكانت دولة الإمارات العربية قد أعادت فتح سفارتها بدمشق نهاية عام 2018، وعيّنت قائماً بالأعمال فيها، دون أن تطرأ تطورات أخرى كتعيين سفير، إذ ترافقت هذه الخطوة بالحذر على خلفية مواصلة دمشق تعزيز علاقاتها مع إيران.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة