زاخاروفا تطالب واشنطن الاعتراف بجرائم التحالف بسوريا

23.أيار.2019
زاخاروفا
زاخاروفا

متعلقات

طالب "ماريا زاخاروفا" المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، اليوم الخميس، الولايات المتحدة وشركائها إلى الاعتراف بمسؤوليتهم عن الجرائم التي ارتكبها التحالف في سوريا.

وقالت المتحدثة الروسية خلال مؤتمر صحفي: "نود أن نسأل الممثلين الغربيين الذين يشعرون بالقلق الشديد بشأن الوضع الإنساني في إدلب: على سبيل المثال، لماذا لا تطلبون عقد اجتماعات منفصلة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في شمال شرق سوريا".

وتابعت بقولها: "على وجه الخصوص، حول عواقب ما يسمى بمكافحة داعش، سوف نستمع باهتمام. والمعلومات حول هذا الموضوع، وكذلك البيانات المؤكدة حول مقتل السوريين المسالمين نتيجة لأعمال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة".

وأضافت زاخاروفا: "بالنسبة للأمريكيين وشركائهم في التحالف، كان يجب عليهم أن يتحلوا بالشجاعة وأن يتحملوا المسؤولية عن الجرائم المرتكبة في سوريا حيث هناك الكثير منها".

وكان أعلن التحالف الدولي برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، في نيسان الماضي، مقتل 1291 مدنيا منذ آب/ أغسطس عام 2014، خلال عملية محاربة "داعش" في سوريا والعراق.

جاء في بيان التحالف "نفذ التحالف 34464 ضربة، في الفترة بين آب/ أغسطس 2014، وحتى نهاية آذار/ مارس 2019. وفي هذه الفترة ووفقا للمعطيات المتوفرة القادمة من تقييمات المجموعة العملياتية الموحدة المشتركة، فإن ما لا يقل عن 1291 مدنياً قتلوا جراء الضربات منذ بداية عملية "العزم الصلب".

وكان أعلن الرئيس الأمريكي في 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بدء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا وعودتها إلى الولايات المتحدة، دون تحديد موعد زمني، بحجة هزيمة تنظيم "داعش" في سوريا.

وكانت كشفت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير صادر عنها، مقتل 3035 مدنياً بينهم 924 طفلاً، و656 سيدة على يد قوات التَّحالف الدولي منذ تدخلها العسكري في سوريا حتى آذار/ 2019، سقط العدد الأكبر من الضحايا في محافظة الرقة تلتها محافظتي حلب ودير الزور.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة