رئيس الوزراء السوري يلتقي الرئيس الإيراني لمواصلة الدعم و التنسيق بين البلدين !

17.كانون1.2014

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية "ارنا" أن الرئيس روحاني أكد أن "الدعم المالي والعسكري للإرهابيين لن يكسر خط المقاومة، ولن يتمكنوا من إسقاط حكومة شرعية." و ذلك خلال لقائه مع رئيس الوزراء السوري " وائل الحلقي " في العاصمة الإيرانية طهران .

كما أشار الرئيس الإيراني أن سوريا خاضت و لمدة أربع سنوات حرب طويلة ضد ما سماها المؤامرات و التنظيمات الإرهابية ، و نوه أن المجتمع الدولي استوعب حقيقة الحرب التي يخوضها الجيش السوري ضد المؤامرات الخارجية -على حد قوله-
حيث قال :
"إن الشعب والجيش السوريين، خاضا حرباً شرسة ضد المؤامرات طيلة 4 سنوات، والآن استوعب المجتمع الدولي حقيقة الحرب التي يخوضها في مواجهة الجماعات الإرهابية والمؤامرات الخارجية"

و عن كيفية الوصول لحل للأزمة السورية أشار الرئيس الإيراني أن الحل يمكن الوصول إليه عبر عبر الحوار والمفاوضات السياسية الداخلية فقط. ، مشيرا إلى أمله الكبير بعودة الامن و الاستقرار إلى سوريا .

و من جانيه أكد الحلقي على ضرورة مواصلة التعاون بين سوريا و إيران لمواجهة المؤامرات و التنظيمات الإرهابية - على حد قوله -، كما رحب بالتعاون الواسع بين البلدين في المجال الاقتصادي .

و الجدير بالذكر أن إيران كانت من أول من دعم نظام الأسد إضافة إلى روسيا و ذلك منذ آذار عام 2011 ، حيث شاركت كثيرا بمد نظام الأسد بالدعم المادي و المعنوي للوقوف بوجه ثورة الشعب السوري ، في الوقت الذي سهل به نظام الأسد للكثير من الإيرانيين بدخول سوريا ، الأمر الذي أدى لانتشار طقوس و عادات الإيرانيين في كثير من أحياء العاصمة دمشق .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة