رأس النظام .. " حريصون على الإستمرار بالمصالحات "

21.كانون1.2014

 

في الوقت الذي تئن فيه سورية تحت عنف غير مسبوق في تاريخ البشرية من قبل نظام الأسد ، الذي يعاني هو نفسه من عزلة و حصار و إنهيار لكل مكوناته ، يخرج من بين الركام رئيس النظام و يقول : " السوريين مصممون على استئصال الإرهاب والأفكار المتطرفة التي تهدد شعوب المنطقة والعالم ، وحريصون بنفس الوقت على الإستمرار بالمصالحات الوطنية وتعزيزها على جميع الأراضي السورية."


و في مسعى للتمسك أكثر بحليفه الأهم " إيران " ، عبر رأس النظام  خلال لقاءه مع رئيس مجلس الشورى الإيراني ، عن : "إعتزاز الشعب السوري بالعلاقات التاريخية والأخوية التي تجمعه مع الشعب الإيراني والتي حققت خلال العقود الماضية الكثير من النجاحات على الصعيد الثنائي والإقليمي مؤكدا أن السوريين يقدرون عالياً مواقف إيران تجاه سورية وحريصون على تعزيز التعاون معها في جميع المجالات بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة."


لاريجاني بدوره أشاد بـ " صمود الشعب السوري في مواجهة الحرب الإرهابية التي تستهدف أمنه واستقراره مؤكدا أن الشعب الإيراني لن يتوانى عن تقديم كل أشكال الدعم لسورية لتعزيز مقومات الصمود ومحاربة الإرهاب وداعميه."


مشدداً على : "دعم بلاده للجهود والمساعي الهادفة لدفع الحوار الوطني بين السوريين والذي يحفظ سيادة سورية ووحدة أبنائها بعيدا عن التدخلات الخارجية."

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة