دون التنسيق مع مسد .... "دهام الجربا" في دمشق لإيجاد تحالف مشترك بوساطة الحشد العراقي

11.شباط.2019

كشفت مصادر إعلامية كردية عن زيارة قام بها "الشيخ حميدي دهام الجربا" الحاكم المشترك لما يسمى بمقاطعة الجزيرة (أحدى مقاطعات الإدارة الذاتية) إلى دمشق للتباحث مع مسؤولين في النظام بشأن "بناء تحالف مشترك" مع دمشق.

ونقل موقع "باسنيوز" عن المصدر قوله: إن:« حميدي دهام الجربا قائد قوات الصناديد وشيخ من مشايخ قبيلة الشمر في سوريا يزور دمشق منفردا دون أي تنسيق مع مجلس سوريا الديمقراطية (تشكل الوحدات الكوردية نواتها) بوساطة من قائد الحشد الشعبي العراقي فالح الفياض للتباحث مع مسؤولين في النظام السوري لبناء تحالف مشترك مع دمشق».

ولفت المصدر إلى أن «الشيخ حميدي دهام الجربا زار مؤخرا بغداد والتقى مع قائد الحشد الشعبي فالح الفياض ليتوسط له لدى النظام السوري من أجل بناء تحالف مشترك مع دمشق كبديل لتحالفه مع قوات سوريا الديمقراطية»، وفق قوله.

وأضاف المصدر أن « زيارة الجربا إلى دمشق ومواقفه الأخيرة تثير استياء كبيرا لدى مسؤولين في مجلس سوريا الديمقراطية » ، مشيرا إلى « وجود خلافات بين قيادة قوات سوريا الديمقراطية وقيادة قوات الصناديد».

وأكد المصدر أن حميدي دهام رفض انضمام قوات الصناديد إلى قوات سوريا الديمقراطية بسبب خلافات تتعلق بالاستقلالية والرواتب والعلم، في وقت أوضح المصدر أن قوات سوريا الديمقراطية وضعت ثلاثة شروط للجربا، الأول تدفع سوريا الديمقراطية الرواتب مباشرة لمقاتلي الصناديد دون تسليمها للجربا، والثاني: أن ترفع قوات الصناديد علم قسد، والثالث أن تكون قوات الصناديد تحت إمرة قيادة قسد وتنفذ أوامرها.

كما أكد المصدر أن « الجربا قائد قوات الصناديد رفض شروط قوات سوريا الديمقراطية»، مشيرا إلى « وجود فوج من قوات الصناديد مع سوريا الديمقراطية حيث يرفعون علم الصناديد ويرفضون رفع علم قسد، كما هناك نحو ألف مقاتل من عشيرة الشمر انضموا إلى خدمة التجنيد الإجباري».

وأوضح المصدر أن « سيطرة النظام على مساحات واسعة من البلاد وقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب قوات بلاده من سوريا شجّع الشيخ حميدي دهام الجربا على القيام بزيارة سرية إلى دمشق للتباحث مع مسؤولين امنيين كبار لبناء تحالف مشترك مع النظام في شرقي الفرات».

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة