دعوات لإغاثة عاجلة لآلاف المدنيين شردهم قصف النظام على جرجناز والتح بإدلب

07.كانون1.2018

متعلقات

تتواصل الدعوات التي يطلقها نشطاء وفعاليات مدنية ومجالس محلية للمنظمات الدولية والإنسانية العاملة في الشمال السوري، لتقديم مساعدة عاجلة لعشرات الآلاف من العائلات التي باتت في العراء، جراء النزوح المتواصل من بلدتي جرجناز والتح بريف إدلب بسبب قصف النظام المتواصل.

ووفق عاملين في المجال الإنساني، إن أكثر من 50 ألف مدني تركوا منازلهم في بلدتي جرجناز والتح، إضافة للمخيمات التي تأوي نازحين من مناطق أخرى، بسبب تكثيف النظام قصفه الصاروخي والمدفعي على تلك المناطق، منذ أكثر من أسبوع.

وتعتمد قوات الأسد المتمركزة في قرية أبو دالي، على استهداف المناطق المأهولة بالسكان بشكل مكثف وعنيف بالصواريخ والمدفعية الثقيلة، لدفع الأهالي للنزوح من تلك المناطق بعد ارتكاب العديد من المجازر بحق المدنيين هناك.

وباتت جل العائلات الهاربة من القصف تبيت في العراء ضمن الحقول والمزارع المنتشرة في المنطقة، حيث تحتاج هذه العائلات لمساعدات عاجلة من الخيم والمواد الغذائية والرعاية الصحية، في ظل طقس بارد وماطر، يهدد آلاف الأطفال بالأمراض جراء البرد ونقص الرعاية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة