"دريد الأسد" يدعو إلى تطبيق الفدرالية في سوريا

29.تشرين2.2020
 

دعا "دريد رفعت الأسد" ابن عم المجرم "بشار الأسد"، في منشور على صفحته على فيسبوك إلى تطبيق "الفدرالية"، وذلك في سياق حديثه عن أزمة الخبز المتواصلة في ظل تجاهل نظام الأسد لها، حيث باتت طوابير المنتظرين للمادة الأساسية السمة الأبرز لمناطق سيطرة النظام.

وأشار "دريد"، إلى أنّ "القمح في حوران شكل على مدى مئات السنين أهم الصادرات التجارية عبر أصقاع الامبراطورية الرومانية، فيما بات يقف السوري في طابور ينتظر فيه ساعات للحصول على بضعة أرغفة من الخبز"، فيما أبرز رغبته في تطبيق نظام "الفدرالية"، لحل المشكلات الاقتصادية.

وقال "دريد"، إن السبب في هذه الدعوة إداري ممثلاً ذلك بما كانت تشهده حوران التي حصلت على نوع من الحكم الذاتي بالعهد الروماني و البيزنطي مما ساعدها على التطور و الازدهار بسرعة كبيرة، معتقداً بأن لن يطور الواقع إلا بنوع من الفيدرالية بنكهة اقتصادية، وفق تعبيره.

كان قمح باتانيا ( البطانية ) في حوران ، على مدى مئات السنين ، من أهم الصادرات التجارية عبر أصقاع الامبراطورية الرومانية ! اليوم .. يقف السوري في طابور ينتظر فيه ساعات للحصول على بضعة أرغفة من الخبز !

Posted by Douraid Alassad on Saturday, November 28, 2020

وأشار إلى أن تطبيق الفدرالية تساهم بخلق اجواء استثمارية واسعة تعزز ثقة الناس بمنتجاتها و مستقبلها وأمنها، معتبراً إياها من ضمن الحلول و البدائل وأنها تحتاج إلى شجاعة بالطرح، وتطبيقها بشكلها لتكن فدرلة اقتصادية، والتحرر اقتصادياً من نير تحكم و هيمنة المركز و الاقتراب من الأجواء الابداعية التي تتحلى فيها كل منطقة حسبما خصوصياتها، وفق ما قال.

وكان رئيس النظام السوري المجرم بشار الأسد، قد رفض في وقت سابق فكرة الفيدرالية في سوريا، وقال أنها فكرة مدمرة.

وكانت شبكة شام الإخبارية نشرت تقريراً مطولاً، تحت عنوان "بالأرقام .. دريد الأسد يفضح كذبة "دعم الخبز" من قبل النظام"، تناول تفاصيل أوردها "دريد الأسد" كشف من خلالها كذبة نظام الأسد بدعمه لمادة الخبز الأساسية التي تباها بقلة ثمنها بوقت سابق.

هذا وتتفاقم الأزمات الاقتصادية في مناطق سيطرة النظام لا سيّما مواد المحروقات والخبز وفيما يتذرع نظام الأسد بحجج العقوبات المفروضة عليه يظهر تسلط شبيحته جلياً على المنتظرين ضمن طوابير طويلة أمام محطات الوقود والمخابز إذ وصلت إلى حوادث إطلاق النار وسقوط إصابات حلب واللاذقية كما نشرت صفحات موالية بوقت سابق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة