حدث متكرر وسط إهمال متعمد .. جرحى أطفال بانفجار لغم أرضي بريف حماة

09.آب.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

تعرض ثلاثة أطفال للإصابة بجراح خطيرة، اليوم الأحد 9 آب/ أغسطس وذلك جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات ميليشيات النظام في الأراضي الزراعية على قرب قرية "بريديج" الخاضعة لسيطرة النظام بريف حماة الشمالي.

وقال مكتب حماة الإعلامي نقلاً عن مصادره بأنّ الانفجار أسفر عن إصابة ثلاثة أطفال من نازحي ريف إدلب الشرقي أثناء رعيهم للأغنام وأدى لبتر ساق أحد الأطفال وإصابة الآخرين بجروح بليغة.

وأشارت المصادر إلى أنّ الألغام التي زرعتها حواجز النظام أودت بحياة وإصابة العشرات من المدنيين في أرياف حماة منذ مطلع العام الجاري وحتى اليوم، وعلى وجه الخصوص في مدينتي صوران ومورك بالريف الشمالي لحماة، وناحية عقيربات والقرى التابعة لها بالريف الشرقي.

وكان كشف مكتب حماة الإعلامي عن استشهاد طفل وإصابة شقيقه جرّاء انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام بمحيط بلدة الزيارة بريف حماة الغربي، يوم الجمعة الماضي، كما أكد إصابة مدني إثر انفجار مماثل في محيط قرية "الجبين" بريف حماة الشمالي، أمس السبت.

هذا وتشكل مخلفات النظام المجرم من قنابل عنقودية وألغام أرضية وغيرها من الذخائر الغير متفجرة خطراً كبيراً على حياة سكان المناطق الخاضعة لسيطرة النظام بعد تعرضها لسلسلة عمليات عسكرية وحشية أفضت إلى احتلالها من قبل النظام وميليشياته.

يشار إلى أن ميليشيات النظام المجرم تتعمد عدم إزالة الألغام والذخائر غير المنفجرة من المنطقة على الرغم من تواجدها في المنطقة منذ فترة طويلة، وترجح مصادر مطلعة أن نظام الأسد يحرص على بقاء مخلفات الحرب انتقاماً من سكان تلك المناطق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة