حالة غضب وطرد جماعي للاجئين السوريين في "بشري" بسبب مقتل شاب لبناني

23.تشرين2.2020

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر حالة من الغضب تسود منطقة بشري في شمال لبنان، إثر مقتل أحد أبناء البلدة على يد شاب سوري.

وكان مواطن لبناني قُتل بطلق ناري من قبل مجهول على طريق "الأرز بشري"، قبل أن يعمد القاتل إلى تسليم نفسه الى قوى الأمن الداخلي، وتبين أنه سوري الجنسية، دون معرفة دوافع القتل، في ظل استمرار التحقيقات.

وأثارت الحادثة حالة غضب طالت السوريين المقيمين في المدينة، حيث أظهرت مقاطع فيديو محاولات لطرد السوريين من منازلهم، فيما قال رواد مواقع التواصل أن الأهالي أضرموا النيران في منازل السوريين.

واستنكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ردة الفعل من قبل أهالي المنطقة تجاه اللاجئين السوريين، والذين لا ذنب لهم في ما حصل.

وكان لبنانيون قد أطلقوا حملة "عدوانية" على مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم "السوري_عدوك"، للمطالبة بطرد السوريين من البلاد، الأمر الذي لاقى استهجانا واسعا، لا سيما من اللبنانيين أنفسهم، والذين دعوا للتهدئة ونبذ العنصرية، ومحاسبة المجرم فقط وليس كافة السوريين.

وكان ورد على حساب الجيش اللبناني على "تويتر" أن الجيش يسير دوريات راجلة في بشري لإعادة الهدوء إلى المنطقة.

وتسود حالة من الخوف في صفوف اللاجئين في المنطقة، خصوصا في ظل حالة الغضب، والترحيل القسري للاجئين، والتي تأتي في وقت تعاني فيه البلاد من أوضاع اقتصادية صعبة، بسبب التبعات التي تخلفها جائحة كورونا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة