طباعة

جبهات القتال تترنح وأمنية تحرير الشام تواصل الترهيب وتعتقل أعضاء "مبادرة أهل الخير" بسلقين

11.شباط.2020
صور المعتقلين
صور المعتقلين

اعتقلت أمنية (هيئة تحرير الشام) في مدينة سلقين أمس الاثنين، اثنين من أعضاء مُبادرة (أهل الخير)، واقتادتهم الى إحدى مراكزها الأمنية في مدينة إدلب وذلك بسبب وقوفهم ضد قرار اقتصادية الهيئة القاضي بفتح منازل المدنيين في مدينة سلقين بذريعة إيواء المدنيين النازحين من مناطق سيطر عليها النظام مؤخرًا في مناطق جنوب وشرق إدلب.

وأفاد مصدر محلي من مدينة سلقين أن "الجهاز الأمني التابع لـ (هيئة تحرير الشام)، داهم بقوة السلاح مكتب (مبادرة أهل الخير) وسط مدينة سلقين شماليّ غرب إدلب، واعتقل كلًا من "أحمد النعسان"، و"طراد شعبوق" من أعضاء المبادرة ثم أبرحوهما ضربًا في أثناء نقلهم الى السيارة الخاصة بهم، واقتادوهما الى أحد مراكزهم الأمنية في مدينة إدلب".
ورجّح المصدر الى أن "خلفية اعتقال أعضاء المبادرة، جاءت بعد أن خرج كلًا من "أحمد النعسان"، و"طراد شعبوق" وعموم أهالي المدينة ضد قرار اقتصادية (هيئة تحرير الشام) الذي يقضي بفتح منازل المدنيين، لافتًا الى أن الأشخاص المذكورين أنفًا نظموا تظاهرة شعبية يوم الخميس الفائت، نددوا خلالها بقرار الهيئة وتجاوزاتها بحق مدنيو سلقين".
وكانت اقتصادية (هيئة تحرير الشام) في قطّاع الحدود، قد أصدرت قرارًا شفهيًا في الأسبوع الفائت يقضي بفتح جميع منازل المدنيين بذريعة إيواء المدنيين الذين يقطنون العراء دون مأوى حسب زعمها، بينما أكد المصدر نفسه أن الهيئة داهمت عشرات المنازل في مدينة سلقين بقوّة السلاح وانتهكت حرمتها دون الرجوع لأصحابها، وأسكنت فيها عناصر يتبعون لها من دون أن تكترث الى أوضاع النازحين، مما دفع أهالي المدينة الى الخروج في تظاهرة ضد قراراتها والتنديد ضد تجاوزاتها.
وانطلقت (مبادرة أهل الخير) في مدينة سلقين بالتزامن مع نزوح أهالي منطقة معرة النعمان وريفها الشرقي في 20 كانون الأول/ ديسمبر العام الفائت، وقدمت لهم أكثر من 185 منزلًا يقطنها ما يزيد عن 800 عائلة، إضافة الى تقديم أبسط احتياجاتهم من المواد الاغاثية والتدفئة، فضلًا عن توزيع مبالغ مالية لأكثر من 50 يتيم.

ويأتي استمرار ممارسات الهيئة والتهديد والترهيب والاعتقال في وقت تترنح فيه الجبهات بريف إدلب وحلب أمام تقدم قوات النظام وروسيا، فيما تواصل أجهزة الهيئة الأمنية إرهاق الحاضنة الشعبية واستهدافهم بالتضييق والاعتقال والتهديد والوعيد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير