"جامعة حلب الحرة" تُخرج أول دفعة من طلاب كلية الطب بحفل كبير بإعزاز

22.تشرين2.2020

خرجت "جامعة حلب الحرة" في ريف حلب الشمالي يوم أمس السبت، أول دفعة من خريجي الطب خلال حفل كبير أقيم في مدينة إعزاز، بحضور أطباء ومثقفين وشخصيات من المعارضة والحكومة السورية المؤقتة.

وخلال حفل كبير، تم تخريج وتكريم 30 طالباً من كلية الطب، بمختلف الاختصاصات، بعد اجتيازهم سنوات الدراسة وإتمام كافة الامتحانات والدراسات، وهو الحفل الأول من نوعه في تخريج هذا العدد من طلاب جامعة حلب الحرة.

وحض الحفل كلاً من رئيس الائتلاف الوطني الدكتور نصر الحريري وأعضاء الهيئة السياسية، ووزيرة التربية والتعليم الدكتورة هدى العبسي والسادة وزراء الحكومة السورية المؤقتة والدكتور جواد أبو حطب كلية الطب البشري في المناطق المحررة.

وسبق أن قال رئيس جامعة حلب في المناطق المحررة، إن عدد الطلاب المسجلين في جامعة حلب وصل الى 1950 طالباً مستجداً في السنة الأولى في مختلف كليات ومعاهد الجامعة كما وصل عدد المسجلين في برنامج الدراسات العليا (ماجستير) 192 طالباً بالإضافة الى الإعلان عن التسجيل في برنامج دبلوم التأهيل التربوي في كلية التربية.

وأوضح رئيس الجامعة: أنه نظراً لزيادة عدد الطلاب في الجامعة ولتخفيف العبء الناتج عن هذه الزيادة تم الإعلان عن مسابقة للتعاقد مع أساتذة جامعيين من حملة شهادة الدكتوراه والماجستير بهدف رفد الكليات والمعاهد في الجامعة بالاختصاصات المختلفة وتقدم لهذه المسابقة أكثر من (250) متقدم بالإضافة للإعلان عن مسابقة لانتقاء موظفين اداريين لتعيينهم في مديريات وكليات ومعاهد الجامعة.

ولفت إلى أن الجامعة قد انتهت مؤخرا من تجهيز قاعة كبيرة تتسع لـعدد كبير من الطلاب وذلك بهدف استخدام هذه القاعة كمخبر للمعلوماتية، كما اجرت كلية الطب البشري في الجامعة الامتحان الوطني لطلاب السنة السادسة من الكلية، وتعمل الجامعة الآن على التجهيز لحفل تخرج الدفعة الأولى من طلاب كلية الطب البشري.

وسبق أن أعلنت رئاسة جامعة حلب في المناطق المحررة عن إجراء خمسة أبحاث بالشراكة مع مجموعة من الجامعات البريطانية وبإشراف مجموعة من الخبراء الدوليين من عدة جنسيات، سعيا منها لبناء شبكة علاقات على المستوى الدولي.

وبين الدكتور فاتح شعبان معاون وزير التربية والتعليم: "أنه من المتوقع أن تبدأ الجامعة في مطلع العام القادم بتنفيذ مشروع ممول من قبل صندوق أبحاث التحديات العالمية البريطاني وذلك من أجل دعم مركز الأبحاث في الجامعة وبالشراكة مع جامعة Kent البريطانية والجامعة التركية - الألمانية في إسطنبول والمركز الأكاديمي لدراسات التنمية والسلام في غازي عنتاب التركية".

وأكد الدكتور فاتح شعبان: أنه تم التواصل مع عدة جامعات تركية بهدف توقيع مذكرات تفاهم لإجراء أبحاث مشتركة وقبول خريجي الجامعة في برامج الدراسات العليا، ولفت معاون وزير التربية والتعليم إلى أن الجامعة افتتاح مؤخرا المعهد العالي للدراسات القضائية، كما تم افتتاح المعهد العالي للإدارة والرقابة المالية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة