تهديدات روسية مبطنة لريف حمص الشمالي ومجلس شورى تلبيسة: ننظر للتهديدات بجدية

13.شباط.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

نقلت مصادر عسكرية من ريف حمص الشمالي، أن روسيا هددت عبر وزارة دفاعها بحرق ريف حمص الشمالي المحرر ما لم يستسلم الأهالي وعددهم ٣٦٤ ألف نسمة لحكم الأسد وقاسم سليماني في موعد أقصاه الخميس ١٥ شباط ٢٠١٨، فيما لم يصدر أي تهديد رسمي بهذا الخصوص.

وتعقيباً على كثرة الجدل في هذه المعلومات التي انتشرت بين المدنيين أصدر مجلس الشورى في مدينة تلبيسة بياناً لم ينف فيه الرسائل الروسية، مؤكداً أنه يتعامل معها بجدية و موضوعية بعيداً عن المزاودات و الكلام الذي لا فائدة منه، مؤكداً لأهالي مدينة تلبيسة و ريفها وفي باقي الريف المحرر أن الفصائل اتخذت بالأسباب مع جميع المخلصين و الغيورين من مدنيين و عسكريين في مدينة تلبيسة و ريفها و ذلك لتوحيد الكلمة و رص الصفوف و شحذ الهمم.

وأوضح المجلس أن الفصائل عملت على تشكيل غرفة عمليات موحدة لجميع الفصائل العسكرية العاملة في المدينة وريفها، و قد وضعت أمامها جميع الإمكانيات و المقررات و الخطط لمعالجة أي طارئ بالطرق المثالية و الرادعة في حال وجود أي تصعيد، مع أنها تستبعده في الوقت الحالي، مؤكداً في الوقت ذاته أنه ملزم بالرد على تلك الرسائل المرسلة من النظام و حلفاؤه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة