تفاصيل إصابة عدد من قوات النظام جرّاء هجوم مسلح نفذه شبيحة في حلب

22.أيار.2020

رصدت شبكة "شام" الإخبارية وقوع إصابات بين صفوف ميليشيات النظام إثر اقتتال داخلي نشب بينهم في أحد الأحياء السكنية بمدينة حلب، على خلفية هجوم مسلح شنه شبيحة على عناصر دورية أمن تابعة للنظام.

وفي التفاصيل، تحدثت صفحات موالية للنظام أنَّ الهجوم نتج عنه اندلاع اشتباكات عنيفة بين عناصر الأمن التابع للنظام وبين ميليشيا محلية، وذلك بسبب امتناع الأخيرة عن تنفيذ قرار الحظر الجزئي، والاستمرار بالتجاوزات التي يقومون بها في المنطقة.

وأكدت الصفحات الموالية التي ظهر من خلال منشوراتها حالة التذمر والسخط من الحالة الأمنية المتردية التي تعيشها مناطق سيطرة النظام، أن الهجوم أسفر عن إصابات غير معلومة العدد بين صفوف قوات الأمن فضلاً عن أضرار في عدة سيارات تابعة لها.

وفي تعليق يتيم من أبواق النظام كتب الإعلامي الموالي للنظام "عامر دراو" على صفحته تعليقاً على الحادثة قائلاً: "مجموعة من اللجان الشعبية في حلب ينالون من هيبة الدولة ويحقرون رموزها ويعتدون على أمنها ويرهبون أهلها في حادثة نادرة تحصل في حلب"، حسب وصفه.

وتشير المصادر ذاتها إلى أنّ الاشتباكات الليلية تركزت في حي المارتيني في حلب، عقب هجوم عناصر مسلحة تتبع لما وصفتها بأنها "القوات الرديفة"، ورفض القرارات الصادرة عن النظام، فيما يرجح أن المجموعة المهاجمة تابعة لميليشيات إيرانية حيث يعرف رفض الأخيرة لقرارات نظام الأسد.

وهذا وسبق أن طردت الميليشيات الإيرانية عناصر تابعين للنظام من بعض مناطق "السيدة زينب"، وذلك على خلفية تصاعد الصراع بين نظام الأسد الذي قرر عزل المنطقة وبين الميليشيات الإيرانية التي تسيطر على المنطقة قرب دمشق.

تجدر الإشارة إلى أنّ مناطق سيطرة النظام تعيش منذ فترة طويلة عمليات اغتيال وخطف وسرقات وقتل فيما تعجز ميليشيات النظام من ضبط الأمن تلك المظاهر بل شاركت في نشر الفوضى والفلتان الأمني في المدينة، وسط حالة تذمر كبيرة من قبل سكان مناطق سيطرة ميليشيات النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة