رد الطغيان تحرر المشيرفة

تحرير الشام تستعيد السيطرة على طلب والدبشية بريف سنجار وتصد هجمات في جبل الحص

13.كانون2.2018

استعادة هيئة تحرير الشام اليوم السبت، السيطرة على قريتي طلب والدبشية بريف مدينة سنجار بريف إدلب الشرقي، في حين استعادة فصائل غرفة عمليات "رد الطغيان" السيطرة على قرية المشيرفة بريف إدلب الجنوبي، وسط معارك كر وفر في المنطقة بين بين الفصائل وقوات الأسد.

وأكدت مصادر ميدانية بإدلب أن اشتباكات عنيفة اندلعت ليلاً بعد هجوم مباغت شنته هيئة تحرير الشام على شمالي وغربي مدينة سنجار، بهدف استعادة السيطرة على القرى التي تقدمت إليها قوات الأسد مؤخراً، تمكنت من استعادة السيطرة على قرى "طلب والدبشية، وربيعة وبرنان والخريبية وكفريا"، استخدمت الهيئة لأول مرة عربة مفخخة يقودها استشهادي استهدفت مواقع قوات الأسد قبل التقدم.

جاء الهجوم بالتزامن مع هجوم مماثل لفصائل غرفة عمليات "رد الطغيان" على بلدة عطشان وتمكنهم من استعادة السيطرة عليها مساء الأمس وقتل العشرات من عناصر قوات الأسد والميليشيات المساندة، قبل الانسحاب منها بسبب كثافة القصف واستمرار المعارك بين كر وفر.

وفي ريف حلب الجنوبي تحاول قوات الأسد التوسع في منطقة جبل الحص على حساب هيئة تحرير الشام، حيث تقدمت قوات الأسد إلى عدة قرى خلال الأيام الماضية، وسط اشتباكات بدأت اليوم بين الطرفين في محاولة من الهيئة لاستعادتها.

وتهدف قوات الأسد من شن عمليات متزامنة بريف حلب الجنوبي وريف إدلب بهدف توسيع رقعة الاشتباكات ومحاور القتال، والوصول إلى قاعدة أبو الظهور العسكرية من عدة محاور بعد أن عجزت على التقدم إليها من ريف إدلب الشرقي بسب صد الفصائل له.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة