تحرير الشام تستأنف الهجوم على ريف حلب وتحرير سوريا تؤكد تعطيل الهيئة لمبادرات الحل ورفض التفاوض

11.آذار.2018
أرشيفية
أرشيفية

استأنفت هيئة تحرير الشام اليوم الأحد، المعارك ضد جبهة تحرير سوريا في ريف حلب الغربي، محاولة التقدم على محاور بسطرون وعاجل، بعد ساعات من انتهاء الهدنة التي وقعت بين الطرفين وانتهت ظهر اليوم الأحد.

واندلعت اشتباكات عنيفة لاتزال مستمرة بين الطرفين في محاولة لهيئة تحرير الشام اقتحام المنطقة بالدبابات، وسط تمهيد ناري ومدفعي مكثف على المنطقة.

وأكدت جبهة تحرير سوريا في بيان معلقة على استئناف الهجوم، أن هيئة تحرير الشام لم تقبل بالحلول والمبادرات المطروحة لحل الخلاف والاقتتال الحاصل بين الطرفين، لافتة إلى أنها التزمت بشكل كامل باتفاق الهدئة وسعت جاهدة لقبول وساطات المصلحين.

وذكر بيان الجبهة أن هيئة تحرير الشام عطلت عدة مبادرات للحل طرحها علماء ووجهاء في الشمال السوري، قبل التوصل لاتفاق على هدنة بمبادرة مطروحة من فصيل فيلق الشام، إلا أن الهيئة وبحسب البيان ماطلت في اجراء اللقاءات واشترطت شروط مجحفة قبل وقف إطلاق النار، ورفضت إجراء أي اجتماع للتفاوض إلا ضمن مناطق سيطرتها، ورفضت كل المواقع التي حددها الوسطاء للقاء.

وجددت جبهة تحرير سوريا وحلفاؤها المطالبة بإيقاف دائم لإطلاق النار، مؤكدة استعدادها لذلك فور استجابة الطرف الآخر من أجل التفرغ لفتح معارك حقيقية ومجدية ضد النظام تدفعه الى التخفيف عن الغوطة الشرقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة