"بي واي دي" يداهم قرية بريف القامشلي ويعتقل عددا من النساء

19.شباط.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

داهمت دورية تابعة لميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي"،  قرية "نافكر" بريف مدينة القامشلي الغربي، وشنت حملة اعتقالات واسعة داخل القرية.

وقال ناشطون في "شبكة الخابور" إن قوة عسكرية تابعة لميليشيا "بي واي دي"، حاصرت القرية واعتقلت عددا من النساء بعد تعذر إلقاء القبض على الرجال، الذين كانوا قد فروا من القرية إلى القرى المجاورة قبل محاصرة القرية، وأشاروا إلى أن عناصر "بي واي دي" قاموا بالدخول بالقوة إلى المنازل وتكسير أثاثها، بعد ترويع الأطفال والنساء.

ولفت ذات المصدر إلى أن عناصر "بي واي دي"  داهموا القرية المذكورة بعد رفض الأهالي التنازل عن أراضيهم لصالحه، بحجة أنها أملاك دولة،  حيث أمهلهم "ب ي د" مدة(24) ساعة للتنازل عن أرضهم قبل مداهمة القرية.

يشار إلى أن سكان قرية (نافكر) أغلبهم من السوريين الأكراد الذين يعارضون ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي"، وتعتبر بالنسبة للميليشيا من القرى التي تؤيد الثورة السورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة