بوتين لـ أردوغان: روسيا تعرف المحرض على هجوم الطائرات المسيرة على حميميم وتركيا بريئة

11.كانون2.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس إن روسيا تعرف ”المحرض“ على هجوم بطائرات دون طيار على قاعدتين عسكريتين لروسيا في سوريا في وقت سابق من الشهر الحالي.

وأضاف بوتين أنه تحدث مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وإن تركيا ليست لها علاقة بالهجوم الذي قالت وزارة الدفاع إنه وقع ليل السادس من يناير كانون الثاني.

بدوره أعلن رئيس إدارة صناعة وتطوير منظومة استخدام الطائرات المسيرة في هيئة الأركان العامة الروسية، اللواء الكسندر نوفيكوف، أن كل طائرة مسيرة شاركت في الهجوم على حميميم كانت تحمل 10 ذخائر.

وقال نوفيكوف للصحفيين بحسب "سبوتنيك" إن "الذخيرة التي استخدمت في الطائرات المسيرة مثيرة للاهتمام، ‘نها متفجرات وزنها قرابة 400 غرام تحتوي على كرات معدنية ذات قطر تدميري نحو 50 مترا. وكل طائرة مسيرة كانت تحمل 10 ذخائر".

وأشار نوفيكوف إلى أن "التحقيقات الأولية تشير إلى أن المادة المتفجرة في الذخائر استخدمت "تي إي إن"، التي هي اقوى من نظيرتها "آر دي اكس". وهذه المادة تصنع في عدد من البلدان بما في ذلك اوكرانيا".

وقال نوفيكوف للصحفيين "أن الطائرات بدون طيار التي استخدمت في الهجوم على المنشآت العسكرية الروسية في سوريا كانت يدوية الصنع".

وأضاف "يجب الإشارة إلى أننا رصدنا ظهور طائرات بدون طيار من الأنواع والإصدارات الجديدة لدى المسلحين في سوريا بعد عدة أيام بعد ظهورها في السوق في بلدان مختلفة، وأن الطائرات بدون طيار التي استخدمت من قبل المسلحين لضرب المنشآت العسكرية الروسية في سوريا في الليلة من 5 لـ6 كانون الثاني/يناير 2018، كانت مستخدمة لأول مرة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة