بعد منبج .. قوات الأسد تدخل "عين العرب وقرى تل تمر" بدعم روسي

16.تشرين1.2019

تناقلت مواقع وحسابات إعلام من قوات سوريا الديمقراطية وقوات الأسد اليوم الأربعاء، صوراً لأرتال عسكرية لقوات من النظام، خلال دخولها مدينة عين العرب "كوباني" على الحدود السورية التركية، ومناطق تل تمر بريف الحسكة.

وتظهر الصور المتداولة، عربات عسكرية وسيارات تحمل جنود للنظام، خلال دخولها لمدينة عين العرب، كان في استقبالها عناصر من الميليشيات الانفصالية "قسد" ترفع أعلامها وصور عبد الله أوجلان وأعلام النظام.

كما تداولت حسابات موالية للنظام صوراً لعناصر قوات الأسد في قرى عدة بريف تل تمر بريف الحسكة الغربي، وفي منطقة الأهرس والمناجير، في سياق التفاهمات بين النظام وقسد بمباركة روسية.

وكان أعلن ضابط الشرطة العسكرية الروسية سفر سافاروف، أن وحدات من قواته جابت بدورية على متن السيارات المدرعة "النمر" مدينة منبج في شرق محافظة حلب عقب انسحاب القوات الأمريكية منها.

وكانت أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس الثلاثاء سيطرت قوات الأسد بشكل كامل على مدينة منبج وكافة البلدات المحيطة بها بريف حلب الشرقي، وقالت الوزارة إن الشرطة العسكرية الروسية، مستمرة في دورياتها شمال غربي حدود منطقة منبج، على طول خطر الاتصال بين القوات الروسية والتركية، على أن تواصل دورياتها على طول خط الاتصال بين القوات التركية وقوات الأسد، وفق تعبيرها.

وكان قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن دخول قوات النظام السوري إلى مدينة منبج ليس أمراً سلبياً!!!، لافتاً إلى أنه لا يمانع انتشاء جيش النظام شمال البلاد بشرط إنهاء تواجد الإرهابيين من المنطقة!!.

وأشار إلى أن عملية “نبع السلام” العسكرية في شمال شرق سوريا واضحة، مشدداً على أن الهدف منها هو إبعاد المقاتلين التابعين لحزب العمال الكردستاني لمسافة تتجاوز 32 كيلومترا داخل سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة