بعد قتل عناصرها شاباً مدنياً ... تحركات مريبة لـ "تحرير الشام" حول كفرتخاريم

29.أيلول.2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قالت مصادر إعلام محلية من مدينة كفرتخاريم بريف إدلب الغربي، إن تحركات عسكرية مريبة لهيئة تحرير الشام تجري حول المدينة، بعد ساعات من مقتل شاب مدني، خلال محاولة عناصرها اعتقاله من منزله بعد ظهر اليوم.

وأوضحت المصادر لشبكة "شام" أن عناصر أمنية مسلحة من عدة سيارات طوقت منزل الشاب "أحمد النجدي" في مدينة كفرتخاريم، وأطلقت النار عليه بشكل مباشر لدى محاولة اعتقاله، قبل أن تقوم باعتقاله جريحاً، حيث تشير المعلومات الأولية لوفاته في أحد المشافي بمدينة أرمناز القريبة.

ولفتت المصادر إلى أن استنفاراً يجري في المنطقة لعناصر هيئة تحرير الشام، حيث قامت باستقدام تعزيزات عسكرية لمدينة أرمناز، كما تحركت عدة سيارات محملة بالرشاشات الثقيلة باتجاه التلال المحيطة بالمدينة، دون معرفة الأسباب.

ووفق معلومات وصلت لـ "شام"، فإن فريق إعلامي يتبع لهيئة تحرير الشام، وصل للمشفى الذي تتواجد فيه جثة الشاب في مدينة أرمناز، بهدف تصوير الجثة، دون معرفة الأسباب وراء ذلك، بينهم شخص يدعى "إ، ي".

وسبق أن جمعت الهيئة حشود عسكرية كبيرة من قوات النخبة التابعة بمحيط مدينة كفرتخاريم، نيتها اقتحام المدينة لاعتقال أكثر من ستين مطلوباً لها، وسبق أن حاصرت مدينة كفرتخارم لمرات عدة بهدف تركيع فعالياتها والهيمنة على المدينة بشكل كامل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة