بعد قتله "161" سورياً .. نظام الأسد يدين إعتداءات بيشاور

17.كانون1.2014

في الوقت الذي تم فيه  توثيق  مقتل 161 شخصا في مختلف أرجاء سورية يوم أمس ، و بلغ عدد الجرحى و الشهداء خلال 40 يوماً بعد 2000 غارة لطائرات الأسد 2500 مدني ، و إعلان الأمم المتحدة أن عدد شهداء سوريا خلال السنوات الأربعة الماضية بلغ 200 ألف شهيد.

عبّر نظام الأسد عن إدانته للإعتداء الذي إستهدف مدرسة في مدينة بيشاور الباكستانية أمس وأدى إلى مقتل نحو 148 شخص معظمهم من التلاميذ.

وقال مصدر رسمي في وزارة خارجية الأسد  لـ سانا “تدين الجمهورية العربية السورية بشدة الإعتداء الآثم الذي إستهدف مدرسة في مدينة بيشاور الباكستانية وأدى إلى مقتل 148 شخصاً معظمهم من تلاميذ المدرسة”.

وأضاف المصدر إن هذا الاعتداء الجبان الذي نفذه أصحاب الفكر الظلامي التكفيري يؤكد من جديد على الحاجة إلى جهد جماعي على المستوى الدولي وفق الشرعية الدولية وقراراتها للقضاء على آفة الإرهاب وصيانة الاستقرار والسلم والأمن الدوليين.

وأشار المصدر إلى أن سورية التي عانى شعبها جرّاء هذا الإرهاب الأعمى تعبر عن خالص تعازيها ومواساتها لعائلات الضحايا وتعاطفها مع شعب وحكومة باكستان الصديقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة