بعد خمسة أيام من وصولها .. قوافل مهجري جنوب دمشق وحمص تدخل المحرر شمال حلب

12.أيار.2018

متعلقات

بدأت قوافل المهجرين من جنوب دمشق وريف حمص الشمالي اليوم، بالدخول عبر معبر أبو الزندين على ريف حلب الشمالي المحرر، بعد خمسة أيام من انتظار الموافقة من الجهات المسؤولة في المنطقة واتمام الترتيبات الأمنية والإنسانية لاستقبالهم، وسط مناشدات عديدة تصاعدت لتعجيل دخول أكثر من 5 ألاف مهجر.

ووصل إلى ريف حلب قبل خمسة أيام بشكل متتابع قافلتين من جنوب دمشق وأخرى من ريف حمص الشمالي، تتضمن القافلة الأولى من مهجري ريف حمص ويبلغ تعداد ركابها 3391 شخصاً ، والقافلة الخامسة من مهجري جنوب دمشق وعدد ركابها 1369 شخص، والقافلة السادسة من مهجري جنوب دمشق وعددهم 655 شخص، حيث تأخر دخولها حتى اليوم وسط أوضاع إنسانية صعبة عاناها المهجرون ضمن الحافلات.

وفي وقت سابق اليوم، ناشدت لجنة التفاوض لجنوب دمشق الجانب التركي السماح للقوافل بالدخول وحملته بذات الوقت المسؤولية الكاملة والمباشرة عن سلامة قوافل المهجرين كما ناشدت أهالي ريف حلب الشمالي بالتحرك لإنقاذ إخوة القضية والدم بحسب وصفها.

وتعالت الصيحات والمطالبات الشعبية والنشطاء الإعلاميين في ريف حلب الشمالي للجهات المسؤولة في المنطقة للسماح بدخول القوافل، في وقت لم يصدر أي بيان أو توضح عن أي جهة رسمية عن سبب تأخير دخولها، وسط تزايد الأوضاع الإنسانية مأساوية بين المهجرين لاسيما الأطفال والنساء ضمن الحافلات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة