بعد تعافي الحالة صفر ... محلي سرمين يعلن رفع الحجر الصحي وعودة الحياة خلال يومين

05.آب.2020
صورة من أحد مداخل سرمين
صورة من أحد مداخل سرمين

أعلن المجلس المحلي في مدينة سرمين بريف إدلب، بعد التشاور مع وزارة الصحة والمعنيين في المنطقة، فك الحجر الصحي عن المدينة تدريجياً لينتهي بشكل كامل خلال يومين، بعد تعافي الحالة صفر المصابة بفايروس كورونا.

ولفت المجلس إلى ظهور علامات الشفاء على باقي المصابين في سرمين وعدم ظهور أي حالة ايجابية بين المخالطين، مؤكداً على ضرورة الزام المخالطين باكمال فترة الحجر الصحي على كل منهم.

وشدد على ضرورة التعاون من كل أهل سرمين المخالطين خصوصا فيما اذا ظهرت اعراض على أحدهم أن يبلغ المشفى او منظومة الانذار المبكر، ليتم التعامل مع الحالات وفق الإجراءات الصحية المناسبة.

وفي 26 تموز، كانت دخلت مدينة سرمين بريف إدلب الشمالي، يومها الأول في الحجر الصحي مع اكتشاف حالة ثانية لمصاب بوباء كورونا، مخالطة للحالة الأولى، بعد تسجيل إصابة بوباء "كورونا"، لسيدة من مدينة سرمين، قادمة عبر طرق التهريب الخاضعة للسيطرة فصائل "الجيش الوطني" بريف حلب.

وكان أطلق منسقو استجابة سوريا نداء مناشدة عاجل لمساعدة أكثر من 35000 مدني في مدينة سرمين، للمحافظة على الثبات في ظل الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد، وماتسببه من إغلاق للمحال التجارية وفقدان بعض المواد الأساسية، وأبرزها مواد التعقيم والمستلزمات الأساسية الوقائية لمكافحة انتشار الفيروس بين السكان المدنيين.

وشدد على أنه من المهم جداً أن تدعم المنظمات الإنسانية بشكل عاجل المدنيين في المدينة، وخاصة أن المدينة شهدت عودة للمدنيين إليها بعد نزوحهم بالكامل عقب عمليات عسكرية عنيفة أدت إلى تدمير جزء كبير من منشآتها الخدمية.

وأوصى الفريق السكان المدنيين في سرمين بتطبيق الإجراءات الخاصة بمكافحة العدوى بفيروس كورونا المستجد COVID-19 خلال الأيام القادمة، بغية منع تفشي المرض ضمن المدينة بحيث يتم السيطرة عليه في أسرع وقت ممكن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة