بعد أن فقدت والديها بسبب قصف الأسد على إدلب .. طفلة سودانية تعود لبلادها

14.نيسان.2019

متعلقات

تمكنت الطفلة السودانية اليتيمة "تينيا" من العودة إلى بلادها بعد أن فقدت أبويها في غارة جوية لطائرة تابعة لنظام الأسد على محافظة إدلب، وذلك بجهود هيئة الإغاثة الإنسانية التركية.

وكانت تينيا قد جاءت إلى سوريا برفقة أبويها الطبيبين اللذين دخلا الأراضي السورية قبل عامين ونصف العام، بغية تقديم الخدمات الطبية للمحتاجين.

ولدى وصولها إلى مطار الخرطوم الدولي، كان في استقبال تينيا ممثل هيئة الإغاثة الإنسانية التركية في السودان.

وفي تصريح للصحفيين، شكر الجد سلام حمزة هيئة الإغاثة الإنسانية التركية على جهودها في جلب حفيدته إلى الخرطوم.

والجدير بالذكر أن والد تينيا الطبيب محمد سرار ووالدتها الطبيبة أنيسة علي، كانا يعملان في إحدى مستشفيات إدلب، وفارقا الحياة بعد غارة لسلاح الجو السوري على المستشفى.

وبقيت تينيا البالغة من العمر عاما ونصف العام، لدى عائلة سورية لمدة عام، إلى حين تقدم الجد بطلب لهيئة الإغاثة الإنسانية التركية للعثور على حفيدته.

وعندما عثرت الهيئة على الطفلة اليتيمة، أبلغت السفارة السودانية بالعاصمة أنقرة، وجاء الجد والعمة ليعودوا سوية إلى الخرطوم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة