بشكل متسارع .. "الإدارة الذاتية" ترفع حصيلة "كورونا" في مناطق سيطرتها

09.آب.2020

أعلنت "هيئة الصحة" التابعة للإدارة الذاتية الكردية عن تسجيل 15 حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا بالإضافة إلى حالة وفاة واحدة، في مناطق سيطرتها شمال وشرق سوريا، وذلك في إعلان رفع الحصيلة هو الثالث خلال ساعات.

وبحسب التحديثات الصادرة عن "الإدارة الذاتية" فإنّ حصيلة الإصابات المعلنة بلغت 101 حالة، ومع تسجيل حالة وفاة جديدة بلغت حصيلة الوفيات 5 حالات، في مناطق سيطرة ما يُسمى بـ"الإدارة الذاتية" شمال شرق البلاد.

وأصدرت الإدارة ذاتها بوقت سابق بيان قررت من خلاله التشديد على إجراءات إغلاق كافة المعابر الحدودية للمنطقة الأمر الذي لم يتحقق، يُضاف إلى ذلك منع الاحتفالات والأعراس وخيم العزاء، وإقامة الصلوات الجماعية في دور العبادة، مشددة على السكان بضرورة التقيد بالتباعد الاجتماعي.

وكانت هيئة الصحة التابعة لـ "قسد" حملت نظام الأسد بشكرر متكرر المسؤولية عن حدوث إصابات بفيروس كورونا بمناطق سيطرتها شمال شرق سوريا بسبب استهتاره، وعدم التزامه بقواعد وإجراءات الوقاية، واستمراره في إرسال المسافرين وإدخالهم إلى مناطق سيطرتها.

يشار إلى أنّ عملية النقل الجوي مستمرة بين مناطق النظام وقسد مع استمرار الرحلات المعلنة مؤخراً، دون أن يجري تطبيق أي من الإجراءات الوقائية التي غابت بشكل تام بالرغم من الأرقام التصاعدية للإصابات بـ"كورونا"، وبالرغم من إعلان الإدارة الذاتية من إغلاقها للمعابر في وقت تبقي على التنقل الجوي مع النظام وتكرر اتهامها له بالمسؤولية عن حدوث أي إصابات في مناطق سيطرتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة