بريطانيا تشدد على دور "جنيف" للتوصل للسلام في سوريا وتندد بخروقات الأسد

13.كانون2.2018
أليستر بيرت"
أليستر بيرت"

متعلقات

أكد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، "أليستر بيرت"، على أهمية مفاوضات "جنيف" للتوصل الى تحقيق السلام المستدام في سوريا، مطالباً نظام الأسد بالالتزام باتفاق خفض العنف في البلاد.

ولفت بيرت، اليوم السبت، عقب جتماعه مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة، "ستيفان دي ميستورا"، الى أن الاجتماع كان "بناء"، مجدداً دعم بلاده للمفاوضات السورية في جنيف التي تظل السبيل الوحيد لتحقيق سلام مستدام.

وأعرب بيرت عن قلقه لتصاعد العنف وتدهور الأوضاع الإنسانية في إدلب والغوطة الشرقية، مطالباً نظام الاسد بضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار المتفق عليه، والمشاركة في العملية السياسية، والسماج فورا بدخول المساعدات الإنسانية.

من جهته، أعرب الممثل البريطاني الخاص لسورية، "مارتن لونغدن"، عن سعادته بالاجتماع بالائتلاف الوطني من المعارضة السورية في اسطنبول، مشدداً على أن المعارضة مستمرة في عزمها ووحدتها والتزامها بالعملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف.

وكان أعضاء الهيئة السياسية في الائتلاف، برئاسة رئيس الائتلاف، "رياض سيف"، التقوا السفير البريطاني، مساء الاثنين، وبحثا آخرتطورات العملية السياسية في سوريا، وأكد أعضاء الائتلاف خلال الاجتماع، أنه لا حل في سوريا مع استمرار الأسد في السلطة.

فيما أكد لونغن، دعم بلاده المستمر للمعارضة السورية، مشدداً على ضرورة أن تتخذ المعارضة السورية خطوات موحدة تجاه أي قرار يخص مؤتمر "سوتشي" أو أي شيء آخر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة