الوطنية للتحرير: الأشخاص الذين استهدفتهم طائرة مسيّرة في ريف عفرين لا ينتمون لنا

07.كانون1.2019

نفى النقيب "ناجي مصطفى أبو حذيفة" الناطق الرسمي للجبهة الوطنية للتحرير الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام المحلية بخصوص انتساب الأشخاص الذين استهدفتهم طائرة مسيّرة على طريق "عفرين -أعزاز" بريف حلب الشمالي لحركة أحرار الشام إحدى مكونات الجبهة الوطنية.

وأكد النقيب أن هؤلاء الأشخاص لا ينتمون إلى حركة احرار الشام والجبهة الوطنية، مضيفا أنه في حال عُثر معهم على مهمة سير تابعة للحركة، فإنها لا تعدو أن تكون مزوّرة.

وكان ثلاثة أشخاص استشهدوا اليوم السبت، بقصف جوي يعتقد أنه من طائرة تابعة للتحالف الدولي استهدف سيارة بريف عفرين.

وقال نشطاء لشبكة "شام" إن طائرة استطلاع يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، استهدفت بثلاث صواريخ صغيرة الحجم، سيارة على الطريق الواصل بين قرية كفرجنة ومدينة إعزاز بريف منطقة عفرين، الخاضعة لسيطرة فصائل الجيش الوطني.

ولفتت المصادر إلى أن القصف تسبب باستشهاد ثلاثة أشخاص لم تعرف هويتهم، حيث أصابت الصواريخ السيارة بشكل مباشر وقتلت من بداخلها بإصابات دقيقة، على غرار ضربات التحالف الدولي التي تنفذها في ريف إدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة