المقداد: الدول المجاورة لسوريا مستهدفة بـ"قانون قيصر" ومن مصلحتها التنسيق مع دمشق

29.حزيران.2020

اعتبر نائب وزير الخارجية في النظام فيصل المقداد، أن الدول المجاورة لسوريا مستهدفة بـ"قانون قيصر" بمقدار ما هي سوريا مستهدفة، مشيرا إلى أنه من مصلحتها الاستمرار في التنسيق مع دمشق.

وقال لصحيفة "الوطن" الموالية، إن "من مصلحة قيادات وشعوب هذه الدول العربية بشكل خاص أن تستمر في تنسيقها السياسي والاقتصادي مع سوريا"، مضيفا: "قادرون بتضامنا معا أن نخرج من هذه المشاكل التي تقف خلفها جميعا إسرائيل ومن خلفها الولايات المتحدة الأمريكية".

وأضاف المقداد: "نحن ضد احتلال ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بعض مباني المؤسسات الحكومية شمال شرق البلاد"، مضيفا: "نحن ضد هذه الممارسات التي ستنعكس سلبا على هذه الميليشيات".

واعتبر أن: "سوريا التي صمدت أمام هذه المؤامرات ستستمر بصمودها، وهذه ألعاب لا تستحق الذكر تقف ورائها الولايات المتحدة الأمريكية وأعداء سوريا"، مضيفا: "أثق أن سوريا بكل أطيافها ومكوناتها تقف مع قيادة سوريا بقيادة بشار الأسد في مواجهة مثل هذه الهجمات".

وأشار بالقول: "سيأتي الوقت الذي يعي فيه هؤلاء أن ما يقومون به يرتقي إلى خيانة ويرتقي إلى أن لا يكون أخلاقيا في الأبعاد السياسية والاقتصادية، وأن سوريا تواجه وتصمد منذ عشر سنوات، فإنها ستواجه مثل هذه المحاولات الجديدة لتنفيذ مخططات الولايات المتحدة الأمريكية على مختلف المستويات".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة