القوات الروسية غائبة ... تسيير دورية تركية منفردة على الطريق الدولي "أم 4"

15.أيلول.2020

سيرت القوات التركية اليوم الثلاثاء 15 أيلول، دورية منفردة على الأوتستراد الدولي "أم 4" شمال غرب سوريا، خلت من أي مشاركة للقوات الروسية، وذلك بعد قرابة عشرين يوماً من تعرض دورية مشتركة لاستهداف على الطريق المذكور.

وقال نشطاء إن عربات تركية سارت منفردة على الطريق الدولي "أم" من الترنبة وصولاً لريف جسر الشغور الغربي صباحاً، وسط انتشار كبير للقوات التركية على طول الأوتستراد، وتحليل لطائرات الاستطلاع في الأجواء.

وكانت آخر دورية مشتركة للقوات الروسية والتركية يوم الثلاثاء 25 آب/ أغسطس، على الطريق الدولي "أم 4"، تعرضت لاستهداف بقذيفة "أر بي جي"، الأمر الذي نتج عنه إعطاب عربة روسية بالقرب من بلدة "أورم الجوز - القياسات"، بريف إدلب الجنوبي.

وفي 17 آب/ أغسطس تعرضت عربة تركية ضمن الدورية الروسية التركية المشتركة لاستهداف مباشر بقذيفة أربي جي، قرب مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، خلال مسير الدورية المشتركة، دون معرفة الجهة المنفذة.

وسبق أن إعلان وزارة الخارجية الروسية تعليق الدوريات العسكرية المشتركة مع تركيا، على الطريق الدولي (إم 4) في ريف إدلب، متذرعة بما أسمته "هجمات المتشددين"، اعتبرها محللون أنها محاولة روسية للضغط على أنقرة سياسيا.

وكان توسع مسير الدوريات الروسية لأول مرة في الخامس من شهر أيار مايو الماضي، وسيرت القوات التركية الروسية، سبع دوريات مشتركة مختصرة، على الطريق الدولي "أم 4"، اقتصرت على المنطقة الواقعة بين بلدة النيرب ومدينة سراقب، بمسافة لاتتعدى 2 كم، قبل توسع نطاق الدوريات بشكل تدريجي.

وسبق أن ثبتت القوات العسكرية التركية خلال الفترة الماضية، نقاط تمركز جديدة لقواتها على الطريق الدولي "أم 4" بريف جسر الشغور، في سياق المساعي التركية لنشر نقاطها على كامل الطريق الدولي لتأمين تشغيله وحمايته

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة