العثور على 5 جثث لعناصر من قوات الأسد بريف درعا

15.أيلول.2020

عثر ظهر اليوم على جثث تعود لعناصر تابعين لقوات الأسد بريف درعا، دون معرفة الجهة التي قامت بقتلهم.

وقال ناشطون لشبكة شام، أن حالة توتر سادت المنطقة الشرقية من محافظة درعا، حيث لوحظ تجمع لعناصر الأسد على طريق (السهوة-المسيفرة) ليتضح أنه تم العثور على 5 جثث تعود لعناصر الأسد.

وذكر الناشطون أن العناصر الخمسة عثر عليهم داخل خزان للمياه، وأشاروا أن الجثث قد تم إعدامها بالسكين ذبحًا، وأخذ أسلحتهم جميع ممتلكاتهم.

وأكد الناشطون أن الجثث تعود لعناصر يعملون في الفرقة الخامسة التابعة للنظام وجميع الجثث تعود لأشخاص من محافظة السويداء، عرف منهم لغاية اللحظة العنصر "سعيد الطرودي" من بلدة عريقة.

ويوم أمس اغتال مجهولون القيادي السابق في الجيش الحر "فراس محمد خير النعسان" في بلدة تسيل، علما أن القتيل بعد اتفاقية التسوية في الجنوب بات يعمل لصالح فرع المخابرات الجوية التابع للنظام برفقة مجموعة يتزعمها، وقبل يومين إغتال مجهولون ضابط مساعد في قوات الأسد وعنصر أخر بعد إطلاق النار عليهم بشكل مباشر في مدينة الشيخ مسكين.

وأيضا إغتال مجهولون المدعو "محمد صالح الجلال" ضابط برتبة مساعد من مرتبات إدارة المخابرات العامة، وذلك بعد إطلاق النار المباشر عليه في الطريق بين بلدتي "كحيل و المسيفرة" بالريف الشرقي.

وتشهد المحافظة عمليات إغتيال شبه يومية بحق عناصر تابعين للنظام أو عناصر سابقين في الجيش الحر وانضموا للأفرع الأمنية، كما تشهد أيضا عمليات إغتيال بحق عناصر من الجيش الحر السابقين والذين رفضوا عمليات التسوية والمصالحة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة