الطيران الإسرائيلي يستهدف مجددا مواقع الميليشيات الإيرانية في محيط العاصمة دمشق

11.كانون2.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

استهدفت الطائرات الإسرائيلية مواقع للميليشيات الشيعية الإيرانية الإرهابية في محيط العاصمة دمشق بعدة صواريخ.

وقال إعلام الأسد أن طائرات حربية إسرائيلية قادمة من اتجاه أصبع الجليل قامت بإطلاق عدة صواريخ باتجاه محيط دمشق.

وادعى إعلام الأسد تمكن الدفاعات الجوية من التصدي للصواريخ الإسرائيلية وإسقاط معظمها.

ولفت إعلام الأسد إلى أن القصف أسفر عن إصابة أحد المستودعات في مطار دمشق الدولي فقط.

ولم يصدر الاحتلال الإسرائيلي حتى اللحظة بيانا يؤكد فيها الغارات والأهداف التي ضربها.

وفي أواخر تشرين الثاني الماضي، تعرضت مواقع النظام وميليشيات إيران ليلاً لقصف جوي وصاروخي عنيف في منطقة الكسوة وفي القنيطرة حيث يتمركز حزب الله الإرهابي.

وتأتي الضربات الإسرائيلية، لتسجل استهداف الاحتلال الإسرائيلي لمواقع النظام وإيران في سوريا بعد التوتر الذي حصل بين كيان الاحتلال وروسيا على خلفية سقوط الطائرة الروسية "إيل 20" بعد ضربات جوية إسرائيلية في ريف اللاذقية قبل أشهر، وما قامت به روسيا من طمأنة النظام بأن هذا لن يتكرر من خلال إمداد النظام بمنظومة الدفاع الجوي المتطورة "إس 300".

وأكثر من مرة أكدت التصريحات الصادرة عن مسؤولي كيان الاحتلال أنهم سيعاودون استهداف المواقع الإيرانية في سوريا، وأنهم سيتجاوزن تهديدات "إس 300" وقد يلجؤون لتدميرها إن اضطرهم الأمر، في الوقت الذي بدت فيه روسيا صامتة حيال كل ما يحصل وكشف جلياً أن هذه الضربات تأتي بالتنسيق معها وعلمها المسبق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة