طباعة

الشرطة الألمانية توقف سوريين للاشتباه بتمويلهم للإرهاب

11.أيلول.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

شنت الشرطة الألمانية صباح اليوم الأربعاء حملة تفتيش ومداهمات في عدة ولايات بشمالي ألمانيا للاشتباه في تمويل الإرهاب، وأعلن الادعاء العام في مدينة فلينسبورغ اليوم أنه جرى تفتيش 16 عقارا سكنيا في ولايات هامبورج وشليزفيج-هولشتاين وميكلنبورج-فوربومرن للاشتباه في تشكيل تنظيم إرهابي.

وتأتي الحملة على خلفية تحقيقات أجراها الادعاء العام ضد 11 متهما، وتم القبض على رجلين منحدرين من سوريا (34 و 37 عاما)، ومن المنتظر عرضهما أمام قاضي التحقيقات.

ويواجه 10 رجال وامرأة واحدة اتهامات بإجراء صفقات مالية غير مشروعة على نحو منظم واحترافي خلال الفترة من كانون أول/ديسمبر عام 2018 حتى تموز/يوليو الماضي.

وينحدر أغلب المتهمين من سوريا، ويُشتبه في أن المتهمين قاموا بتهريب أموال للخارج وحصلوا مقابل ذلك على عمولات تقدر قيمتها بمئات آلاف اليورو، حسبما أعلنت رئيسة الادعاء العام، أورليكه شتالمان- ليبلت. وقالت: "نحقق أيضا في شبهة التمويل الداعم للإرهاب".

وبحسب البيانات، لم يتضح حتى الآن مصدر هذه الأموال، ويشتبه في أنها تدفقت في عدة دول. وذكرت شتالمان-ليبلت أنه تم ضبط مبالغ نقدية كبيرة خلال حملة المداهمات والتفتيش.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير