الشبكة السورية: 8 مجازر في سوريا خلال تشرين الثاني 2018

06.كانون1.2018

متعلقات

قالت الشبكة السورية لحقوق الانسان اليوم، إنَّها وثقت ما لا يقل عن 8 مجزرة ارتكبتها في سوريا خلال شهر تشرين الثاني، لافتة إلى أن الشهر شهد ارتفاعاً في حصيلة المجازر مقارنة بالأشهر الثلاثة السابقة.

ووفق التقرير شهدَ النصف الثاني منه تصعيداً في عمليات قصف قوات النظام السوري لمنطقة إدلب لخفض التصعيد، كما سجَّلَ التقرير استمرار تصعيد قوات التحالف الدولي عملياته العسكرية على المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش في محافظة دير الزور للشهر الثاني على التوالي.

وذكر التقرير أنَّ المجازر التي وثَّقها في تشرين الثاني تسبَّبت في مقتل 54 طفلاً (60 % من حصيلة ضحايا المجازر المدنيين الإجمالية) من بينهم 39 طفلاً قتلوا في محافظة دير الزور على يد قوات التحالف الدولي.

وسجَّل التقرير ما لا يقل عن 219 مجزرة ارتكبتها جميع الأطراف في سوريا منذ مطلع عام 2018 واستعرضَ حصيلة مجازر تشرين الثاني، التي بلغت ما لا يقل عن 8 مجازر، حيث ارتكبت قوات النظام السوري في تشرين الثاني مجزرة واحدة، فيما ارتكبت قوات التحالف الدولي ستة مجازر، وارتكب تنظيم داعش مجزرة واحدة.

تسبَّبت تلك المجازر بحسب التقرير في مقتل 86 مدنياً، بينهم 51 طفلاً، و19 سيدة (أنثى بالغة)، أي أنَّ 82 % من الضحايا هم نساء وأطفال، وهي نسبة مرتفعة جداً، وهذا مؤشر على أن الاستهداف في معظم تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين.

ووفقَ التقرير فقد بلغت حصيلة ضحايا المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام السوري 9 مدنياً (7 أطفال وسيدتان). أما حصيلة ضحايا المجزرة التي ارتكبها تنظيم داعش فقد كانت 5 أطفال وبلغت حصيلة ضحايا المجازر التي ارتكبتها قوات التحالف الدولي 72 مدنياً، بينهم 39 طفلاً، و17 سيدة.

وطالب التَّقرير مجلس الأمن الدولي باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرارين رقم 2139 و2254، وشدَّد على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة