الدفاع الروسية تؤكد استهداف حميميم بالصواريخ وتعلن التصدي لها

22.أيار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

كشفت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء، عن تعرض قاعدة حميميم الجوية لمرة جديدة لقصف صاروخي مركز، معلنة التصدي للضربات الصاروخية ومنع وصولها للقاعدة الجوية، في ظل استمرار التهديدات للقاعدة الروسية مع تمادي روسيا في قصف المناطق المدنية في المحرر.

وقال بيان وزارة الدفاع الروسية إن 17 عملية إطلاق من راجمات الصواريخ من منطقة تخفيض التصعيد إدلب باتجاه قاعدة حميميم الروسية، لافتة إلى أن "ثمانية صواريخ منها لم تصل إلى القاعدة، بينما تم التصدي للصواريخ الباقية من قبل قوات الدفاع الجوي في القاعدة".

وفي 20 أيار، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن منظومات الدفاع الجوي تصدت، لهجمات على قاعدة حميميم، وقالت الوزارة، في بيان، الاثنين، إنها رصدت مواقع إطلاق القذائف على قاعدة حميميم، وتدميرها.

وكانت صعدت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها مؤخراً، من قصفها المدفعي والصاروخي على محوري السرمانية والكبينة ودوير الأكراد بريفي اللاذقية وحماة، في استمرار لمحاولات التقدم في المنطقة، تزامناً مع الحديث عن هدنة لمدة 72 ساعة في المنطقة تبدو هشة منذ بدايتها.

وكانت أعربت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي، فالنتينا ماتفيينكو، خلال لقاء مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن قلق روسيا من عملية استهداف قاعدتها الجوية في حميميم السورية.

وكانت تعرضت قاعدة حميميم الجوية الخاضعة لسيطرة الاحتلال الروسي أكثر من مرة، لاستهداف مباشر من قبل فصائل المعارضة في الشمال السوري، معلنة سقوط عدد من صواريخ الغراد على القاعدة العسكرية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة