الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على بنك لبناني يدعم أنشطة "حزب الله"

30.آب.2019

قالت وزارة الخزانة الأميركية إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات الخميس، على مصرف لبناني هو "جمال ترست بنك" والشركات التابعة له في لبنان لتسهيله الأنشطة المالية لميليشيا "حزب الله".

وتصنف واشنطن المصرف الذي يعمل في لبنان منذ عدة عقود، بأنه منظمة "إرهابية" بسبب تقديمه خدمات مالية إلى المجلس التنفيذي لحزب الله، ومؤسسة "الشهداء" ومقرها في إيران، وأشارت الوزارة إلى أن البنك يحوّل الأموال لأسر المفجرين الانتحاريين.

ويبلغ إجمالي موجودات "جمّال ترست بنك" 0.39% من إجمالي موجودات القطاع المصرفي اللبناني ما يعني أن المصرف صغير الحجم مقارنةً بالمصارف الأخرى وهو ما لا يؤثّر على القطاع المصرفي اللبناني

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن "المصرف ضالع في رعاية وتقديم الأموال لـ"حزب الله" ودعمه تكنولوجياً، ويقدم خدمات مالية للمجلس التنفيذي للحزب ومؤسسة الشهداء" التي تتخذ من إيران مقراً لها.

وأوضح وكيل وزارة الخزانة لشؤون الاستخبارات المالية والإرهاب، سيغال مندلكر، إن مؤسسات مالية فاسدة مثل جمّال تراست بنك، تشكل تهديداً مباشراً لسيادة لبنان ونظامه المالي.

وقال وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو إن "تصنيف جمال ترست بنك يعكس عزمنا على محاربة نشاطات حزب الله غير الشرعية والإرهابية في لبنان"، مؤكدا أن الولايات المتحدة "ستستمر في استهداف أشخاص ومؤسسات ضالعة في تمويل وتقديم الدعم لحزب الله".

ويبلغ عدد فروع "جمال ترست بنك" ش.م.ل. 27 فرعاً موزّعاً على مختلف المناطق اللبنانية، بخاصة النائية منها البعيدة من المدن الكبرى. أما وجوده خارج لبنان فينحصر بثلاثة مكاتب تمثيل موزعة على لندن، وساحل العاج، ونيجيريا، مع الإشارة إلى أنه كان أوّل مصرف لبناني تواجد في مصر ولديه 4 فروع، وهي حالياً قيد التصفية بعد دعوى أمام السلطات المصرية المختصة لاسترجاع تراخيص تلك الفروع.

يذكر أنه سبق أن أدرج البنك اللبناني الكندي على لائحة العقوبات في يونيو/حزيران 2011 بعد أن اتّهمته الإدارة الأميركية بلعب دور مركزي في عمليات تبييض أموال "حزب الله" .واشتراه لاحقاً بنك "سوسييتيه جنرال".

وبحسب الاتّهام الأميركي، قدّم البنك اللبناني الكندي خدمات لـ"مؤسسة الشهيد" التابعة لـ"حزب الله"، وهي أداة تمويل أساسية للحزب، بين عامي ٢٠٠٤ و٢٠٠٦، وسمح لها بالولوج إلى النظام المصرفي الأميركي.

كما امتلك "اللبناني ـ الكندي" حسابات لعدة هيئات وشركات تابعة للحزب. وساهم في عملية تبييض أموال كبيرة داخل الولايات المتحدة مرتبطة بتجارة المخدرات وبيع شحنات ضخمة من المخدرات آتية من أميركا الجنوبية كانت عائداتها لصالح "حزب الله".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة