الخارجية الكازاخية تطالب بتطبيق اتفاقات الأستانا لايجاد حل في سوريا

23.شباط.2018
خيرات عبد الرحمانوف
خيرات عبد الرحمانوف

متعلقات

أكدت الخارجية الكازخية، على ضرورة تطبيق الاتفاقات التي تم التوصل إليها في العاصمة أستانا، بخصوص إيجاد حل للحرب في سوريا، وعدم بقائها حبرا على ورق.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الكازاخية، اليوم الجمعة، أن وفد كازاخستان شارك في اجتماع مجلس الأمن الدولي، أمس الخميس، بناء على طلب روسي حول الغوطة الشرقية.

ولفت البيان أن الوفد الكازاخي سلط الضوء خلال الاجتماع على وضع المساعدات الإنسانية في سوريا، وقال "يجب عدم بقاء الاتفاقات التي تم التوصل إليها في أستانا حبرا على ورق، وأن تنفذ بالتأكيد".

وأشار إلى أن الوفد دعا إلى إيقاف الاشتباكات في الغوطة الشرقية، ودعم تعزيز نظام وقف إطلاق النار في مناطق خفض العنف.

وشدد البيان على "أهمية القبول بقرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بإنهاء العمليات العسكرية في سوريا، وتحقيق توافق في الآراء بهذا الصدد".

وعقد مجلس الأمن الدولي، امس الخميس، جلسة مفتوحة بناء على طلب روسيا لمناقشة "الوضع في الغوطة الشرقية"، ولم يتمكن أعضاء مجلس الأمن الدولي من التصويت على مشروع القرار المتعلق بفرض هدنة إنسانية لمدة شهر واحد في جميع أنحاء سوريا، بهدف إرسال المساعدات الإنسانية للمدنيين، أعدته الكويت والسويد.

وكثف نظام الأسد، منذ الاثنين الماضي، هجماتها بالبراميل المتفجرة والقذائف المدفعية، على الغوطة الشرقيةـ وتجاوز عدد القتلى المدنيين خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 300 قتيل.

وتشكل الغوطة الشرقية – التي يحاصرها النظام منذ حوالي 5 سنوات – إحدى مناطق خفض العنف، التي تم الاتفاق عليها في محادثات العاصمة الكازاخية أستانا بضمانة كل من تركيا وروسيا وإيران، والتي تضم 400 ألف مدني، وهي آخر معقل للمعارضة قرب العاصمة، وتحاصرها قوات النظام منذ 2012.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة