الخارجية التركية تنتقد غياب اسم "ي ب ك" بتقرير واشنطن حول الإرهاب لعام 2018

03.تشرين2.2019
حامي أقصوي
حامي أقصوي

قالت وزارة الخارجية التركية إن عدم ذكر واشنطن في تقريرها حول الإرهاب لعام 2018، تنظيم "ي ب ك" الإرهابي بالاسم والاستعاضة عن ذلك بالإشارة إلى "امتدادات منظمة "بي كا كا" في سوريا، يعد محاولة للتستر عن موقفها الذي يعارض القانون.

وأوضح متحدث الخارجية التركية حامي أقصوي في بيان، اليوم الأحد، بخصوص تقرير الإرهاب لعام 2018 الصادر عن وازرة الخارجية الأمريكية، أن التقرير الأمريكي أكد أن تركيا معرضة للتهديدات الإرهابية من قبل منظمتي "داعش" وبي كا كا".

وتطرق أقصوي إلى تشديد التقرير على كفاح تركيا ضد المنظمات الإرهابية، وإسهاماتها الفعالية للجهود الدولية على رأسها التحالف الدولي ضد داعش.

وأضاف: "أقر التقرير أن بي كا كا المدرجة على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية من قبل الولايات المتحدة، تسببت في استشهاد أكثر من ألف و200 مدني وشرطي وجندي في تركيا في الفترة ما بين 2015 و2018".

وأردف: "عدم ذكر اسم ي ب ك الإرهابي بالاسم والاستعاضة عن ذلك بالإشارة إلى أنه الامتداد السوري لمنظمة بي كا كا، يعد محاولة للسلطات الأمريكية التي لا تخفي تعاونها مع التنظيم الإرهابي للتستر على مواقفها المتعارضة مع القانون".

ولفت أقصوي إلى أن تقديم زعيم منظمة "غولن" الإرهابية التي تستهدف تركيا، كـ"رجل دين منفي"، يعتبر تجاهل لمحاولة الانقلاب الخائنة في 15 يوليو/ تموز بتركيا، أو دعما لها، وشدد على الأهمية الكبيرة للتعاون الدولي من أجل مكافحة الإرهاب.

وقال: "هذا مظهر من مظاهر محاولة تجاهل أن هذا الإرهابي وجد ملاذًا آمنًا على أرض الولايات المتحدة"، مؤكداً على ضرورة عدم نيسان أن تنظيم "غولن" الذي يقف وراء محاولة الانقلاب التي أدت إلى استشهاد 251 مواطنا تركيا وإصابة الآلاف، يعد خطرًا على كافة البلدان الموجود فيها وليس تركيا فقط.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة