الحربي الروسي يستأنف غاراته على إدلب ويدمر مسجد في معرة النعمان

02.كانون2.2018

استأنف الطيران الحربي الروسي طلعاته الجوية بشكل مكثف اليوم الثاني من شهر كانون الثاني، بعد غيابه عن الأجواء خلال الحملة الجوية التي تتعرض لها محافظة إدلب منذ الخامس والعشرين من شهر كانون الأول المنصرم.

وقال نشطاء من إدلب إن الطيران الروسي غاب بشكل ملحوظ عن المشاركة في الحملة الجوية والتي تدخل يومها التاسع على بلدات ريفي إدلب وحماة، وكان جل القصف من الطيران الحربي والمروحي التابعين لنظام الأسد، قبل ان يستأنف الحربي الروسي طلعاته اليوم من مطار حميميم ويبدأ بقصف المناطق المحررة من جديد.

واستهدف الطيران الحربي الروسي اليوم غاراته على الريفين حيث تعرضت كلاً من معرة النعمان 5 غارات، أطراف معرشورين 4 غارات، سراقب 3 غارات، أطراف خان شيخون، أم الخلاخيل، حرش كفرومة، كفرسجنة، كفرحلب، تل مرديخ، تسببت الغارات بجرحى بين المدنيين وأضرار كبيرة في الممتلكات.

وتعرض مسجد أويس القرني في مدينة معرة النعمان لقصف جوي مباشر من الطيران الحربي الروسي، أدت لدمار كبير في بناء المسجد، وتهدم معظم جدرانه.

هذا وتتعرض بلدات ريف إدلب منذ تسعة أيام لحملة جوية جديدة من القصف لاسيما الطيران المروحي طالت البشر والحجر وخلفت العشرات من الضحايا المدنيين سجل أكثر من 100 شهيد خلال أيام وعدة مجازر أبرزها معرشورين وخان شيخون.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة