الحد من وجود إيران وحزب الله أهم ما جنته إسرائيل من اتفاق جنوب سوريا

17.تموز.2017

عدد مركز أبحاث إسرائيلي "إنجازات" إسرائيل في اتفاق وقف اطلاق النار جنوب سوريا.

وأكد "مركز أبحاث الأمن القومي" الإسرائيلي، في دراسة صادرة عنه يوم امس الأحد، إن اتفاق جنوب سوريا منح إسرائيل القدرة على تحقيق أقصى درجة من التنسيق مع كل من الأردن والولايات المتحدة لضمان "عدم حدوث أي تطور يمكن أن يهدد المصالح الإسرائيلية في جنوب سوريا".

وجاء في الدراسة التي نشرتها مجلة "مباط عال"، أن المكسب الثاني الذي حققته إسرائيل يتمثل في ضمان مشاركة الولايات المتحدة في الإشراف على وقف إطلاق النار في المنطقة، على الرغم من أن هذا الإشراف لا يتطلب وجود قوات برية أمريكية على الأرض.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، "بنيامين نتنياهو"، قد اعترض يوم أمس على اتفاق وقف اطلاق النار في جنوب سوريا، بحجة أنها تقوي الوجود الإيراني.

وأشارت المجلة إلى أن الروس استجابوا للطلب الأمريكي والإسرائيلي بعدم السماح للقوات الإيرانية والمليشيات الشيعية التي تقاتل إلى جانب نظام الأسد بالتواجد في منطقة جنوب سوريا بشكل عام وفي المناطق المتاخمة مع الحدود مع فلسطين بشكل خاص.

ولفتت  المجلة إلى أن كلا من روسيا والولايات المتحدة اتفقتا على عدم السماح لحزب الله باستغلال تواجده في سوريا من أجل تعاظم قوته العسكرية من خلال تهريب السلاح.

وأوضحت الدراسة أن من بين إنجازات إسرائيل التزام واشنطن وموسكو بعدم السماح لإيران وتركيا بتحديد حدود وقف إطلاق النار في الجنوب السوري أو أن تساهما في الإشراف عليه.

وأشارت المجلة إلى أن الاتفاق على أن إسرائيل غير طرف في وقف إطلاق النار أضفى شرعية على الغارات التي تنفذها بين الحين والآخر ضد ما تدعي أنه قوافل للسلاح تأخذ طريقها من سوريا للبنان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة