الجيش الحر يرسل تعزيزات من ريف حلب لصد هجمات قوات الأسد بريفي إدلب وحماة

18.أيار.2019

متعلقات

أرسل الجيش الحر في ريف حلب الشمالي دفعة من المقاتلين للمشاركة في المعارك ضد قوات الأسد والميليشيات الإيرانية بغية إيقاف تقدمها على محاور ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي.

وقال أبو الحسن قائد جيش شهداء بدر: انطلقت المجموعة الأولى من مقر القيادة العامة للجيش في الراعي والتي تبلغ ١١٠ مقاتل ستتبعها مجموعتين آخرتين بنفس العدد والعدة.

وأكد "أبو الحسن" أن المجموعات ستدخل إدلب عبر معبر الغزاوية بالتنسيق مع قادة جيش العزة في سهل حماة، حيث سيكون محور عملها هناك.

ولفت "أبو الحسن" إلى أن جيش شهداء بدر يعتبر معارك حماة هي معارك للقضاء على كل فصائل المعارضة وليس خاصة بفصيل معين، وأن المعارك ستنتقل إلى مناطق أخرى إذ لم يتم مواجهتها.

ويعتبر جيش شهداء بدر من أقدم الفصائل في المنطقة الشرقية وشارك في عمليتي غصن الزيتون ضد قوات سوريا الديمقراطية ودرع الفرات ضد تنظيم الدولة.

والجدير بالذكر أن مصادر عسكرية محلية أكدت لشبكة "شام" الإخبارية قبل أيام، وصول مجموعات عسكرية من "حركة أحرار الشام" لمنطقة سهل الغاب، جميعهم من أبناء المنطقة التي أجبروا على الخروج منها إبان سيطرة هيئة تحرير الشام على المنطقة أول العام الجاري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة