الادعاء التركي يطلب عقوبة السجن المؤبد بحق شرطي قتل شابًا سوريًا "عمداً"

24.أيار.2020

طالب الادعاء العام التركي في ولاية أضنة، بعقوبة السجن المؤبد بحق الشرطي فاتح كاراجا، بتهمة "القتل العمد" بحق الشاب السوري علي العساني (18 عاما).

وذكرت صحيفة "جمهورييت"، أن لقطات الكاميرات، التي أظهرت لحظة الجريمة، دحضت رواية الشرطي، التي زعم فيها أنه أطلق النار بالخطأ عندما وقع على الأرض، وأوضحت أن الكاميرات دحضت ادعاءات الشرطي، التي قال فيها إنه قتل الشاب عن خطأ بعد وقوعه على الأرض خلال مطاردته إياه.

وأشارت لائحة الاتهام، إلى أن الكاميرات أظهرت أن الشاب السوري، دخل إحدى الشوارع، ومن ثم استدار عائدا باتجاه الشرطي الذي قام بإطلاق النار من مسدسه وجها لوجه، ما يؤكد "القتل المتعمد".

وبذلك نفت تسجيلات الكاميرات وشهادة شهود العيان رواية الشرطي بأنه قتل الشاب عن طريق الخطأ، إذ إنه كان منهكًا في أثناء مطاردته بعد فراره، جراء الصيام ووقوعه في أثناء المطاردة، وعدم وجود نية مسبقة عنده لقتله.

ولفتت الصحيفة، إلى أن محكمة الجنايات العليا التاسعة في أضنة، وافقت على لائحة الاتهام الموجهة إلى الشرطي، التي تؤكد "القتل العمد"، وكانت أعلنت السلطات التركية في 28 نيسان/ أبريل الماضي، توقيف شرطي عن العمل، إثر تسببه بالخطأ بوفاة شاب سوري هرب من نقطة تفتيش.

وذكرت ولاية أضنة جنوب البلاد، في بيان، أن عناصر شرطة من مديرية أمن منطقة "سيهان"، أقاموا نقطة تفتيش في حي "سوجو زاده"، وأن شابا سوريا أصيب بالخطأ، إثر إطلاق نار تحذيري بعد هروبه وعدم امتثاله لطلب التوقف من قبل الشرطة، وتوفي لاحقا في المستشفى.

وعلى خلفية الحادث، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لعائلة الشاب السوري، أنه سيتابع مجريات التحقيقات، وستتم محاسبة الفاعل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة