الائتلاف يرحب بتصنيف ميليشيا "حزب الله" كمنظمة إرهابية في بريطانيا

17.كانون2.2020

أعرب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عن ترحيبه بالقرار البريطاني المتعلق بتصنيف منظمة حزب الله بجميع أجنحتها كمنظمة إرهابية بكل ما يترتب على ذلك من آثار قانونية على أعضاء هذه الميليشيا وجميع داعميها ومموليها والمتعاونين معها، وبما يشمل تجميد كامل أرصدتها.

ولفت الائتلاف إلى أن الجرائم والانتهاكات التي ارتكبها هذا التنظيم الإرهابي المافيوي بحق الشعب السوري هائلة وكارثية، كما أن قادته مسؤولون عن عشرات آلاف الشهداء من الأطفال والنساء والشيوخ ولابد من خطوات قانونية لمحاسبة هذا التنظيم.

واعتبر أن تأخر حكومات العالم والمنظمات الدولية في اتخاذ مواقف مبدئية من مثل هذه التنظيمات والدول التي ترعاها يتسبب في تفاقم الأزمات وخسارة الكثير من الأرواح دون أي مبرر.

وأشار إلى أن الشعب السوري وجميع شعوب المنطقة يتطلعون إلى نهاية دور هذا التنظيم كذراع للنظام الإيراني ونهاية حاسمة للكوارث التي جلبها على المنطقة.

وكانت صنفت الخزانة البريطانية، اليوم الجمعة، ميليشيا "حزب الله" اللبناني، كمنظمة إرهابية، كما قامت بتجميد أصول ميليشياته بالكامل، وقالت الخزانة البريطانية، إنها صنفت جماعة حزب الله اللبنانية بالكامل منظمة إرهابية بموجب قواعد الإرهاب والتمويل الإرهابي، وبالتالي سيتم تجميد أصولها.

وصرح متحدث باسم الخزانة للعربية أن المملكة المتحدة تظل ملتزمة باستقرار لبنان والمنطقة، وتواصل العمل عن كثب مع الشركاء اللبنانيين، وفي السابق كان الجناح العسكري فقط لحزب الله هو المستهدف بتجميد الأصول بموجب قواعد الحكومة البريطانية.

وصنفت بريطانيا بالفعل وحدة الأمن الخارجي للجماعة وجناحها العسكري ضمن قائمة المنظمات الإرهابية في عامي 2001 و2008 على التوالي، وتصنف الولايات المتحدة أيضا جماعة حزب الله منظمة إرهابية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة