الأناضول: "قسد والتحالف" يحضران لعملية عسكرية ضد ميليشيات إيران شرقي سوريا

17.أيار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

كشفت وكالة "الأناضول" التركية نقلاً عن مصادرها، بأن "قوات سوريا الديمقراطية" والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، يستعدان لشن عملية عسكرية ضد "المجموعات الإيرانية" شرقي سوريا.

وأوضحت المصادر أن عناصر من "وحدات حماية الشعب" الكردية، تم تدريبهم على يد قوات التحالف الدولي ضد "داعش"، يستعدون لشن عملية عسكرية محتملة غربي محافظة دير الزور، بعد أن أحكمت الوحدات السيطرة على شرقها.

وأشارت المصادر إلى أن عناصر "وحدات حماية الشعب" تلقوا تدريبات في معسكرات ببلدة عين عيسى التابعة لمحافظة الرقة شمال سوريا، وحقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي، لافتة إلى أن التدريبات تضمنت التنقل بجسور متحركة وعبور أنهار، مشددة على أن التحالف و"قسد" يسعيان إلى كسب تأييد عشائر المنطقة للعملية العسكرية المحتملة.

وفي هذا السياق، أجرت قوات التحالف المتمركزة في حقل العمر، حسب معلومات "الأناضول"، عددا من اللقاءات مع وجهاء العشائر في ريف دير الزور الشرقي، وذلك بعد مظاهرات شهدتها المنطقة، طالبت بخروج "وحدات حماية الشعب" من هذه الأراضي وتسليم شؤونها إلى سكانها، فيما لم يتم الكشف عن هوية "المجموعات الإيرانية" التي يجري التحضير للعملية ضدها.

ومنذ العام 2018، انقسم شرق سوريا عمليا، بعد تحريره من قبضة "داعش"، لمنطقتين، حيث تسيطر قوات النظام على الجانب الغربي من نهر الفرات، بينما يخضع جانبه الشرقي لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" والتحالف الدولي.

وتعمل إيران ومن خلال وكلائها في سوريا على تمكين قبضتها والتغلغل في المجتمع السوري والسيطرة على مناطق تعتبرها استراتيجية لمشروعها في الشرق الأوسط، لاسيما في دير الزور التي تعتبرها عقدة مواصلات بين إيران والبحر المتوسط عبر العراق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة