الأمم المتحدة توثق انتهاكات النظام للإنسانية منذ آذار2011

16.كانون1.2014

أشار موقع الجزيرة نت إلى ما تحدثت عنه مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري آموس في جلسة لمجلس الأمن أمس الاثنين حول الأوضاع الإنسانية في سوريا, و قالت إن النظام السوري والمعارضة ينتهكان القانون الدولي الإنساني .

حيث رفعت الأمم المتحدة تقديراتها لعدد القتلى في سوريا منذ آذار 2011 إلى مائتي ألف بدلا من مائة ألف في فبراير/شباط الماضي، فضلا عن نحو خمسة ملايين طفل بحاجة إلى مساعدة عاجلة.،في الوقت الذي جدد مجلس الأمن مطالبته بوقف القتال بين النظام وكتائب المعارضة .

كما وثقت منظمة هيومن رايتس ووتش أكثر من 650 موقعا رئيسيا لحقت بها أضرار نتيجة استخدام البراميل المتفجرة، مع الإشارة أنّ التنظيمات المسلحة في سوريا و التي وصفتها بالإرهابية أيضا استخدمت الأسلحة المتفجرة -بما في ذلك قذائف الهاون والسيارات المفخخة- في المناطق المأهولة بالسكان، وقتلت المدنيين.

و عن الحصار المطبق من قبل النظام على القرى و البلدات قالت آموس إن طرفي النزاع مستمران في استخدام الحصار كسلاح في الحرب، وكذا عرقلة المساعدات الأساسية مثل الغذاء والأدوية، مشيرة الى أن عدد المحاصرين من قبل القوات الحكومية يصل حاليا إلى نحو 185.5 ألف شخص، في حين تحاصر جماعات المعارضة حوالي 26 ألف شخص آخرين".

و الجدير بالذكر أنّ مجلس الأمن جدد مطالبته النظام السوري وقوات المعارضة المسلحة بإنهاء الصراع بينهما، مؤكدا أن "الحل السياسي هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة" في سوريا .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة