استشهاد مجموعة من عناصر الجيش الحر أثناء صد محاولة تقدم لقوات الأسد شمال حماة

09.تشرين2.2018

متعلقات

في خرق لإتفاق سوتشي شنت قوات الأسد يوم أمس هجوما مفاجئ على مواقع الثوار شمالي حماة، تمكن فيها الثوار من صد الهجوم وقتل وجرح عدد من عناصر الأسد، إلا أن الثمن كان إستشهاد عددا من عناصر جيش العزة التابع للجيش الحر.

وكانت قوات الأسد قد تسللت مساء أمس عند الساعة 9 على جبهة الزلاقيات شمالي حماة، حيث تصدى لهم عناصر تابعين لجيش العزة وكبدوا عناصر الأسد خسائر فادحة في الأرواح، بينما إرتقى خلالها 23 شهيدا من عناصر العزة وسقوط 15 جريحا تم نقلهم إلى المشافي الميدانية.

وأكد ناشطون أن قوات الأسد تمكنت في بادئ الأمر من السيطرة على نقطة الرباط لعدة دقائق فقط، وهي النقطة التي كان عناصر جيش العزة يرابطون عليها وهي أقرب نقطة من جهة الزلاقيات، ومن ثم وصلت تعزيزات عكسرية كبيرة لفصائل الثوار إلى المنطقة ودحروا عناصر الأسد وقتلوا وجرحوا عددا منهم وأجبروهم على الإنسحاب فورا.

ومن بين الشهداء القائد العسكري في جيش العزة راضي رجوب، كما ورد أسماء 19 للشهداء الذين ارتقوا وهم يدافعون عن أرضهم ضد هجوم جبان من قبل قوات الأسد على نقاط رباطهم، ولم يصدر أي تصريح رسمي بعد من قبل جيش العزة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة