استشهاد طفل بانفجار عبوة ناسفة بريف درعا

13.شباط.2018
عبوة ناسفة استشهد على إثرها ستة عناصر من الجيش الحر، على الطريق الواصل بين بلدتي نبع الصخر ومسحرة.
عبوة ناسفة استشهد على إثرها ستة عناصر من الجيش الحر، على الطريق الواصل بين بلدتي نبع الصخر ومسحرة.

استشهد صباح اليوم الثلاثاء طفل بانفجار عبوة ناسفة استهدفت أحد سيارات الجيش الحر على أطراف بلدة زمرين بريف درعا الشمالي.

 

ونقل ناشطون عن استشهاد الطفل عند عودته من المدرسة نتيجة انفجار عبوة ناسفة لحظة مرور إحدى سيارات جيش الأبابيل التابع للجبهة الجنوبية، مما أسفر عن استشهاده على الفور وسقوط عدة اصابات بين المدنيين.

 

ويأتي هذا التفجير بعد يوم من تفجير عبوة ناسفة استشهد على إثرها ستة عناصر من الجيش الحر، استهدفت أحد سيارة الحر لحظة مرورها على الطريق الواصل بين بلدتي نبع الصخر ومسحرة.

 

هذا وقد شهدت محافظة درعا منذ حوالي العشرة أيام تفجير سيارة مفخخة استهدفت أحد حواجز هيئة تحرير الشام، مخلفة أكثر من ستة شهداء وعدد كبير من الجرحى، في ظل توجيه أصابع الاتهام لتنظيم الدولة.

 

وبالرغم من تكثيف جهود الفصائل للحد من انتشار العبوات فأن الجيش الحر لا يزال غير قادر على ضبط الأمن في المناطق الخاضعة لسيطرته في الجنوب، بسبب انتشار عدد كبير من الخلايا التابعة للنظام وتنظيم الدولة في هذه المناطق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة