إيران تنفي مقتل عناصر من "فيلق القدس" بغارات إسرائيلية على دمشق

22.تشرين2.2020
سعيد خطيب زادة
سعيد خطيب زادة

عبرت الخارجية الإيرانية اليوم الأحد، عن رفضها التقارير التي تحدثت عن مقتل إيرانيين من ميليشيا "فيلق القدس" خلال الغارة الإسرائيلية الأخيرة على سوريا، زاعمة لمرة جديدة أن الحضور الإيراني في سوريا استشاري وليس عسكري.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة: "لا نؤكد مقتل مقاتلين من فيلق القدس في الغارة الإسرائيلية على سوريا، وإسرائيل تدرك أن زمن اضرب واضرب قد ولى، لذا فهي تتحرك بحذر، ولا علاج لطبيعتها العدوانية سوى عن طريق المقاومة في كافة الجبهات".

وكانت كشفت شبكة "BBC" البريطانية في تقرير لها، أن الضربات الإسرائيلية التي طالت دمشق مؤخراً، تزامنت مع زيارة قائد ميليشيا "فيلق القدس" الإيراني "إسماعيل قاآني" إلى دمشق، للقاء بشار الأسد.

وأوضحت الشبكة أن "قاآني" قام الأسبوع الماضي بزيارة إلى كل من سوريا ولبنان والعراق، التقى خلالها "بشار الأسد" وزعيم ميليشيا "حزب الله" اللبناني "حسن نصر الله" ورئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي" ومجموعة من قادة الميليشيات العراقية.

وذكرت "BBC" أن الزيارة تزامنت مع الضربات الإسرائيلية لمواقع للنظام السوري و"فيلق القدس" الإيراني في دمشق، مشيرة إلى أنه لم يتضح إن كانت المواقع المستهدفة هي ذاتها التي زارها "قاآني".

وكان اتهم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، يوم الخميس، الوحدة 840 التي يوجهها فيلق القدس الإيراني بالمسؤولية عن زرع العبوات الناسفة قرب قاعدة عسكرية إسرائيلية، في هضبة الجولان التي تسيطر عليها إسرائيل.

وكانت طائرات حربية إسرائيلية شنت، ليل الأربعاء، غارات على أهداف عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني ولجيش النظام السوري، إذ استهدف مخازن ومقرات قيادة ومجمعات عسكرية بالإضافة إلى بطاريات أرض-جو، حسبما افاد الناطق باسم الجيش الإسرائيلي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة