طباعة

إيران تتحدى "قيصر" وتزعم استمرارها بدعم احتياجات نظام الأسد من المشتقات النفطية

15.تموز.2020

أكد جواد ترك أبادي سفير إيران بدمشق أن بلاده ستستمر بدعم احتياجات نظام الأسد من المشتقات النفطية في مواجهة الموجة الجديدة من العقوبات التي تستهدفهما البلدين.

وقال "أبادي": "الجمهورية الإسلامية الإيرانية على أتم الاستعداد لتقديم كل ما نستطيع من احتياجاته النفطية والطاقوية.. نحن والسوريين ضمن قارب واحد في هذا المنحني التاريخي، ونعمل بجهد لتجاوز العقبات التي تحاول أن تفرضها علينا الولايات المتحدة الأمريكية وعملائها، مؤكدا أن الشعب السوري قادر على ذلك".

وجدد السفير ترك آبادي تنديد بلاده بـ "الإجراءات الاقتصادية الأحادية على نظام الأسد، والتي تحاول الولايات المتحدة الأمريكية من خلالها تعويض خسائرها العسكرية".

وكانت الحكومة الإيرانية، أعلنت أمس الثلاثاء، استعداد طهران لتجهيز المنظومة الدفاعية السورية تجاه التهديدات الجوية باستخدام معدات إيرانية، لافتة إلى أنها عقدت محادثات في هذا الصدد، وسيعتبر القرار الأول بعد توقيع الاتفاقية الأخيرة بين البلدين.

ويأتي التوجه الإيراني في هذا الصدد لتعزيز الدفاعات الجوية التابعة للنظام بسوريا، لتمكين الرد على الغارات الجوية الإسرائيلية التي تطال مواقع النظام وإيران بشكل متواصل، في وقت لم تعمل الدفاعات الجوية الروسية على التصدي لأي غارات طيلة الفترة الماضية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير