إشتباكات عنيفة جداً في ريف حلب .... ومحاولات جيش الأسد للتقدم إلى مواقع إستراتيجية

14.كانون1.2014

شنت قوات الأسد منذ صباح اليوم هجمة عسكرية شرسة جداً على منطقة الملاح الإستراتيجية الواقعة غربي حندرات بريف حلب ، وتحاول كتائب الثوار الآن صد هذه الحملة بشتى الطرق ، حيث تمكنوا قبل قليل من تدمير عربة شيكا ، وأفاد مراسلنا أيضا بأن الإشتباكات لا زالت مستمرة وعلى اشدها ، ويطلق الثوار في المنطقة نداءات بضرورة التوجه والقتال على الجبهات هناك ، في ظل القصف المدفعي العنيف على المنطقة وعلى مدينة حريتان الواقعة بالقرب منها .


وتكمن اهمية منطقة الملاح باعتبارها مشرفة تماما على الطريق الواصل بين مدينة حلب وريفها الشمالي ، و تعد ذات أهمية إستراتيجية بالغة أيضاً لكونها تقع شمال قريتي حندرات وسيفات وشرقي مدينة حريتان ، و في حال تمكنت قوات الأسد من السيطرة عليها سوف تكون مدينة حلب محاصرة ومعزولة عن ريفيها الشمالي والغربي ، و سوف تتجه قوات الأسد بعد ذلك لبلدتي ماير ورتيان وفي حال السيطرة عليهما سوف يفك الحصار كلياً عن بلدتي نبل والزهراء المواليتين والمحاصرتين منذ سنتين تقريبا .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة